بالصور.. السجن 243 عامًا لـ"خط الصعيد"

حوادث

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 13:57
بالصور.. السجن 243 عامًا لـخط الصعيد
كتب – أحمد شوقى :

قضت محكمة جنايات الأقصر المنعقدة بالتجمع الخامس, بمعاقبة المتهم ياسر عبد القادر المعروف إعلامياً بـ"الحامبولى خط الصعيد" بالسجن 53 عاماً فى 4 قضايا, وبراءته مما نسب إليه فى 3 قضايا أخرى, ليصل بذلك إجمالى عدد السنوات التى سيقضيها فى الحبس إلى 243 عامًا.

كانت محكمة جنايات الأقصر المنعقدة بالتجمع الخامس، قد قضت بمعاقبة المتهم ياسر عبد القادر أحمد، خط الصعيد الشهير بـ"الحامبولى"، بالسجن لمدة 190 عامًا لاتهامه في 10 قضايا، حيث أدانته المحكمة بالسجن المؤبد في 5 قضايا، والسجن المشدد لمدة 65 عامًا في 5 قضايا أخرى.

جاء حكم محكمة جنايات الأقصر التى عقدت بالتجمع الخامس اليوم الثلاثاء, على المتهم ياسر عبد القادر ونجله "حشمت" وأفراد تشكيلهما العصابى, لاتهامهم فى قضايا القتل العمد والسرقة تحت تهديد السلاح والخطف وحيازة الأسلحة النارية والإتجار فيها وترويع المواطنين.

وتضمن قرار هيئة المحكمة برئاسة المستشار بليغ عبد العزيز وعضوية المستشارين أكثم عبد الخالق وهشام السطوحى, معاقبة المتهم ياسر عبد القادر بالسجن لمدة 10 سنوات فى الجناية رقم 3038 لسنة 2011, والبراءة لجميع المتهمين مما نسب إليهم فى الجناية رقم 1596 لسنة 2011.


كما شمل قرار المحكمة براءة ياسر عبد القادر مما نسب إليه فى الجناية رقم 1202 لسنة 2012, وبراءة المتهم عبد الله فكرى – أحد أفراد التشكيل العصابى – مما نسب إليه فى الجناية رقم 1519 لسنة 2012.

وفى ذات السياق قررت هيئة المحكمة بمعاقبة ياسر عبد القادر بالسجن المشدد لمدة 15 عام وإلزامه بالمصاريف الجنائية ووضعه تحت رقابة الشرطة لمدة 5 سنوات فى الجناية رقم 4519 لسنة 2011.

وفى الجناية رقم 1850 لسنة 2012 المتهم فيها ياسر عبد القادر ونجله "حشمت" والمتهمين محمود رفاعى وعبد الله فكرى, قررت المحكمة بمعاقبة الأول بالسجن المؤبد والسجن 5 سنوات للثانى والثالث وبراءة الرابع.

وقال عز الدين حافظ أبو طالب أحد محامى الدفاع عن أحد المتهمين مع ياسر عبد القادر, أن الأحكام الصادرة من هيئة المحكمة اليوم لا يمكن التعويل عليها إلا بالطريق الصحيح الذى رسمه القانون سواء بالنقض أو التماس إعادة النظر, لافتاً إلى أن الدفوع التى قدمها لهيئة المحكمة كانت تنحصر فى انقطاع صلة المتهمين بالركن المادى لجريمة السرقات, وعدم جدية التحريات وتناقض الوقائع المنسوبة للمتهمين من حيث ارتكاب الفعل وزمانه ومكانه.

وأضاف أبو طالب فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" عقب رفع جلسة النطق بالحكم, أن جميع قضايا السرقات المتهم فيها ياسر عبد القادر وباقى المتهمين, وقعت فى مكان واحد وزمن واحد طبقاً لما ورد فى تحريات ضابط المباحث, مشيراً إلى عدم منطقية هذه التحريات, حيث تم ضم هذه التحريات إلى الدفوع التى تقدمت بها هيئة الدفاع عن المتهمين, الأمر الذى ادى إلى تمضن قرارات هيئة المحكمة اليوم البراءة لبعض المتهمين من التهم التى نُسبت إليهم.

أهم الاخبار