شقيقتان تدعيان الخطف للزواج من شابين بالموسكى

حوادث

الخميس, 25 يوليو 2013 11:50
شقيقتان تدعيان الخطف للزواج من شابين بالموسكىصورة أرشيفية
كتبت - فاتن الزعويلي:

ابتكرت شقيقتان حيلة جديدة بمنطقة الموسكى بالقاهرة للحصول على فدية من والدهن للزواج من شابين، فادعين أنهما تم اختطافهما واختبئن معهما داخل شقة جدهمن المتوفى بالسيدة زينب وعاشرهن معاشرة الأزواج.

بدأت الواقعة بتلقى المقدم عمرو طلعت رئيس مباحث قسم شرطة الموسكي بلاغًا من أحمد محمد نابلى محاسب يفيد بخروج نجلتيه خديجة 22 عامًا طالبة بكلية دار العلوم، وفاطمة 16 عامًا طالبة بالصف الثالث الإعدادي لشراء بعض الملابس من منطقة الموسكي، وعقب ذلك تلقى اتصالا من هاتف نجلته الأولى، وأخبرته بقيام شخصين بتتبعهن، وسمع صراخهن، وانقطع الاتصال، وأغلقت الهواتف الخاصة بهن، ولم يعدن إلى المنزل وفى اليوم التالى تلقى اتصالًا آخر من الهاتف نفسه من شخص مجهول يطلب منه 100 ألف جنيه كفدية مقابل إعادة نجلتيه.
وفور إخطار اللواء أسامة الصغير مدير أمن القاهرة أمر بسرعة كشف غموض الحادث، وأسفرت جهود البحث إلى عدم صحة الواقعة، وأن الفتاتين تربطهما علاقة عاطفية بكلا من عبد الله أشرف على 20 عامًا سائق، ووليد ناصر

بدير 23 عامًا عامل والسابق اتهامه فى القضية رقم 2878 لسنة 2010 المرج "مخدرات" والمحكوم عليه بالسجن لمدة عام، وأنهما جميعًا يقيمون بشقة جد الفتاتين المتوفي بالسيدة زينب، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما بالشقة وبحوزة الأول سلاح أبيض مطواة قرن غزال.
وبمواجهتهم أمام اللواء جمال عبد العال مدير الغدارة العامة لمباحث العاصمة قررت الأولى  أنها تربطها علاقة عاطفية بالمتهم الأولى، حيث قام خلالها بمعاشرتها معاشرة الأزواج، وحملت منه سفاحًا، وأنه سبق له التقدم لخطبتها، وقوبل طلبه بالرفض من قبل أسرتها.
كما تبين أن شقيقتها على علاقة عاطفية بالمتهم الثاني، وعلى إثر ذلك اتفقوا على الادعاء كذبًا بالاختطاف، ومطالبة والدهمن بفدية مقابل إطلاق سراحهمن، واستغلال المبلغ المالي في الزواج منهما، والإقامة بشقة جدهما المتوفي؛ نظرًا لاحتفاظهن بنسخة من المفتاح، وفى سبيل ذلك استعان المتهمان بصديق لهما يدعى محمود خليفة حسين 23 عامًا صاحب محل هواتف محمولة والسابق اتهامه فى قضيتين آخرهما 4803 لسنة 2012 الأزبكية "مخدرات" الذى قام بالاتصال بوالدهن لطلب الفدية.

أهم الاخبار