فشل إخلاء وحدات الدويقة بسبب البلطجية

حوادث وقضايا

الأربعاء, 25 مايو 2011 17:41
كتب ـ محمد كمال الدين:

تصدى اليوم الأربعاء عشرات البلطجية الذين استولوا على الوحدات السكنية الخالية في منطقة الدويقة لمحاولات قوات الأمن المركزي وبعض الوحدات من القوات المسلحة، لطردهم من هذه الوحدات التي استوطنوها عقب ثورة 25 يناير.

وقام البلطجية بمنطقة الوحايد بالدويقة بإغلاق أبواب البيوت، والوحدات بالجنازير، وصعدوا إلى أسطح المنازل، وأشهروا الأسلحة النارية وقاموا بإطلاق نار عشوائي في الهواء لبث الرعب لدى جنود
الأمن المركزي والجيش، وهو ما لم يستطع المسئولون التعامل معه والرد عليه خوفا من تهييج وسائل الإعلام.
وردد البلطجية هتافات ضد الشرطة والجيش غلب عليها نبرة التحدي للقوات المتواجدة في المنطقة مثل: "يا تموتونا يا تسكنونا" و"مش هنمشي مش هنمشي"، وقام بعض البلطجية بحمل سيوف وأسلحة بيضاء على أبواب
البيوت من الخارج والتلويح باستخدامها في حالة اقتحام القوات المسلحة للواحدات السكنية لإخراجهم منها، وهو ما جعل بعض قوات الأمن المركزي تنصرف لحين تنبيهات جديدة .
واتفق معظم الأهالي المتواجدين في المنطقة على أن هؤلاء البلطجية قاموا بالاستيلاء على هذه الوحدات بعد حالة الفوضى التي مرت بها البلاد في غضون ثورة 25 يناير، مؤكدين أنهم حصلوا على وحدات عديدة من قبل وقاموا ببيعها وتأجيرها، ثم اقتحموا عشرات البلوكات الخالية وقاموا بتسكين أقارب لهم من مناطق أخرى وبعقود وهمية.

أهم الاخبار