رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بعد إلغاء الطوارئ.. قانونون يكشفون مصير القضايا المنظورة أمام محاكمة أمن الدولة

حوادث

الثلاثاء, 26 أكتوبر 2021 15:44
بعد إلغاء الطوارئ.. قانونون يكشفون مصير القضايا المنظورة أمام محاكمة أمن الدولةمحكمة أمن الدولة العليا
كتب محمد تهامي

سادت حالة من السعادة والارتياح في الشارع المصري  بعد قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإلغاء مد حالة الطوارئ في كافة أنحاء الجمهورية، في دلالة قوية على أن الدولة المصرية أصبحت تسير بخطى ثابتة نحو الاستقرار والأمان، بفضل جهود وانجازات وعزيمة القيادة السياسية  خلال السنوات الماضية وتكاتف وتلاحم الشعب وقيادته والاصرار على تحدى ودحر الإرهاب واقتلاعه من جذوره وتحقيق الاستقرار وبناء الجمهورية الجديدة.

 

تواصلت "الوفد" مع عدد من المصادر القضائية وخبراء القانون لمعرفة مصير القضايا التي كانت تُنظر في محاكم أمن الدولة طوارئ قبل إعلان إلغاء مد حالة الطوارئ ، والذين أكدوا أن هذا القرار يعبر عن حالة الأمان الاستقرار التي تعيشها مصر حالياً على كافة الأصعدة، ونرصد في التقرير مصير القضايا المنظورة في محكمة أمن الدولة طوارئ،

أقرأ ايضاً ..الرئيس السيسى يعلن إلغاء مد حالة الطوارئ فى كل أنحاء البلاد

وأكد المستشار حسن فريد رئيس محكمة جنايات القاهرة، في تصريحات لــ"الوفد" أن حالة الطوارئ هي حالة استثنائية يتم اللجواء إليها في حالات الطوارئ والحروب وعدم الاستقرار لحماية البلاد وهي سلطة تقديرية لرئيس الجمهورية، والآن بعد أن عم الأمن والأمان عموم الدولة المصرية وأصبحت في غنى عن الطوارئ اصدر الرئيس السيسي  قراره التاريخي بالغاء مد حالة الطوارئ، وحول مصير القضايا المنظورة امام محكمة أمن الدولة أشار رئيس محكمة الجنايات بأنه طبقا لنص المادة 19 من قانون الطوارئ رقم 162 لسنة 1958: عند انتهاء حالة الطوارئ تظل محاكم أمن الدولة مختصة بنظر القضايا التي تكون مُحالة إليها قبل تاريخ الغاء مد حالة الطوارئ، وتتابع نظرها وفقًا للإجراءات المتبعة أمامها، مما يعني أن القضايا المنظورة أمامها حتى الآن سوف تسير وفق محاكم أمن الدولة طوارئ .

 

وتابع: أن اقضايا  التي لا يكون المتهمون فيها قد قدموا إلى محكمة أمن الدولة طوارئ قبل تاريخ اعلان الغاء مد حالة الطوارئ فتحال إلى المحاكم العادية المختصة، وتتبع في شأنها الإجراءات المعمول بها أمامها.

 

ومن جانبه ثمن  الدكتور صلاح فوزي، أستاذ القانون الدستوري،قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد ،مؤكد أن القرا يعد دلالة قاطعة على أن النظام العام وكافة الأصعدة في الدولة المصرية باتت مستقرة وتسير بخطى واضحة وثابتة نحو الاستقرار بفضل مجهودات الدولة والقوات المسلحة والشرطة والشعب، وعندما حدث الأمن والأمان

دفع رئيس الجمهورية لاعلان قراراه بإلغاء حالة الطوارئ ، ووضف الفقيه الدستور قرار إلغاء  حالة الطوارئ ، بأنه عنوان متميز جداً لنجاح الدولة المصرية في محاربة الإرهاب والقضاء عليه وتحقيق الاستقرار.

 

وتطرق الدكتور صلاح فوزي  إلى موقف القضايا المحالة لمحاكم أمن الدولة طوارئ على خلفية قرار إلغاء حالة الطوارئ في مصر، موضحا أن القضايا التي أحيلت قبل قرار إلغاء مد حالة الطوارئ ستستمر كما هي أمام محكمة أمن الدولة وتأخذ إجراءاتها الطبيعية ، بينما يختلف الأمر بالنسبة للدعاوي والجرائم التي تكون قيد التحقيق ولم يحل المتهمون فيها إلى المحاكم أمن الدولة طوارئ  قبل تاريخ اعلان حالة الطوارئ، فستحال من الآن إلى المحاكم العادية المختصة وفقا  لقانون الإجراءات الجنائية.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قال مساء أمس الاثنين، عبر حسابه الرسمي على فيس بوك: "يسعدني أن نتشارك معاً تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة؛ ومن هنا قررت، ولأول مرة منذ سنوات، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد".

 

وتابع السيسي:"هذا القرار الذي كان الشعب المصري هو صانعه الحقيقي على مدار السنوات الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء، وإنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهداءنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلى الأمن والاستقرار، ومعا نمضي بثبات نحو بناء الجمهورية الجديدة مستعينين بعون الله ودعمه.. تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

لمتابعة المزيد من اخبار الحوادث من هنا