رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

النيابة تستمع لأقوال المصابين في المصنع المحترق بالعبور

حوادث

الجمعة, 12 مارس 2021 22:41
النيابة تستمع لأقوال المصابين في المصنع المحترق بالعبورمصنع العبور المحترق

كتب أسماء خالد وأحمد بعزق

انتقلت فريق من النيابة العامة بالقليوبية، والمُكلف بالتحقيق فى واقعة نشوب حريق بمصنعين بمنطقة إسكان الشباب بمدينة العبور، والذى راح ضحيته 20 عاملا وإصابة 24 آخرين إلى مستشفيات: (السلام العام) و(الصحة النفسية بالخانكة) و( بلبيس العام)، لسماع أقوال المصابين في الحادث، حيث أكدوا   أنهم فوجئوا أثناء عملهم بمصنع الملابس، بتصاعد دخان كثيف وألسنة لهب من بدورم العقار محل مصنع الكيماويات.

 

وتابع المصابين، أنه عقب اشتعال النيران وقع انفجار شديد، ولم يعلموا بما حدث بعد ذلك إلا بعدما تم نقلهم للمستشفى. 

 

وطلبت النيابة العامة، من جهاز مدينة العبور، تقديم إفادة بالتراخيص الصادرة للعقار محل الواقعة، فثبت منها إصدار ترخيص ببنائه عام 2009، واستخراج رخصة تشغيل للمصنعين خلال عام 2012 انتهيا خلال عام 2017.

 

 وأمرت النيابة، بالتحفظ على ملف تراخيص العقار بجهاز مدينة العبور تمهيدًا لفحصه، بعد أن أُخطرت

النيابة فى ظهر أمس الخميس، بنشوب حريق بمصنعين أحدهما للكيماويات والآخر للملابس الجاهزة منطقة المحاجر، بمدينة العبور.

 

وكلفت جهات التحقيق المختصة "   الأدلة الجنائية" بمعاينة العقار محل الحريق بعد الانتهاء من أعمال "قوات الدفاع المدني" ، للوقوف على سبب نشوبه، وأمرت بنقل الجثامين " لمشرحة زينهم"  لتوقيع الكشف الطبى الظاهرى عليها لبيان ما بها من إصابات وسبب الوفاة وكيفية حدوثها، وأخذ عينات من الحمض النووى للجثامين المجهولة لتحديد هويتهم، والتصريح بالدفن عقب انتهاء الإجراءات.

 

كان انتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة موقع الحريق، وأمر  المستشار أحمد رجب، مدير نيابة العبور، بتشريح جثث الضحايا لتحديد هويتهم وتسليم الجثامين لذويهم، وطلبت استعجال تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة للوقوف

على ظروفها وملابساتها.

 

كما أمرت النيابة، بتشكيل لجنة من التنمية الصناعية لفحص تراخيص المصنع، للتأكد من وجود إشتراطات السلامة والأمان من عدمه، وتقدير حجم التلفيات والخسائر، بالإضافة لانتداب لجنة هندسية لمعاينة المباني المجاورة للمصنع وبيان مدى تضررها من الحريق، فيما أمرت بسرعة ضبط وإحضار صاحب المصنع.

 

بدأت تفاصيل الواقعة، بتلقى اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من العقيد عمرو حرب، مدير الإدارة العامة للحماية المدنية، يفيد بورود بلاغا من غرفة عمليات النجدة، بنشوب حريق هائل داخل مصنع " سبيد" للملابس، بمنطقة إسكان الشباب بالعبور.

 

وعلى الفور انتقل اللواء حاتم حداد، مدير المباحث الجنائية، والعميد ياسر المحمدي، رئيس مباحث المديرية، ودفعت قوات الحماية المدنية بالقليوبية، بــ 11 سيارة إطفاء، كما تم الاستعانة  بسيارات إطفاء و 4 خزانات استراتيجة من محافظتي " القاهرة والشرقية" ليصل إجمالي عدد السيارات لـ 25 سيارة، وتم فرض كردونا أمنيا بالمكان ونجح رجال الإطفاء من السيطرة  على الحريق بعد مرور ما يقرب من 120 دقيقة من اشتعال النيران،  ومنع خطر امتداد النيران للمصانع المجاورة.

أهم الاخبار