موظف بالضرائب وراء سرقة أموال الجمارك

حوادث وقضايا

السبت, 16 أبريل 2011 18:15
كتب- عبد الرحمن بصلة:


كشفت مباحث بورسعيد لغز سرقة 2 مليون و 87 ألف جنيه حصيلة جمارك بورسعيد أثناء توجه الموظفين لإيداعها خزينة البنك المركزي يوم الأحد الماضي.

أكد اللواء سامي الروبي مدير أمن بورسعيد أن وراء السرقة المدعو إسلام حلمي حسنين الموظف بمصلحة الضرائب على المبيعات والذي كان يشغل والده

منصب مدير عام العلاقات العامة بجمارك بورسعيد ومعه 5 آخرون .

كشفت التحقيقات أن الخمسة الآخرين هم: أحمد علي وشهرته "ظاظا" وحسن فؤاد وشهرته "الدهنة" وأحمد فوزي وشهرته "الأنو" ومعهم مصطفى صالح "جزار" ومحمود فوزي.

اتفق الجناة على سرقة أموال الجمارك وتتبعوا خط سير السيارة أثناء خروجها من الدائرة الجمركية.

وكشفت كاميرا تصويرية لإحدى شركات الملاحة في المنطقة التي وقع فيها الحادث صورة السيارة، التي تم تحديد أوصافها، وتبين أنها كانت مستأجرة من أحد معارض السيارات.

تم تشكيل فرق بحث وتحر من ضباط المباحث الجنائية والأمن العام ومصلحة الموانئ وتمكنوا من ضبط المتهمين الذين اعترفوا بارتكابهم الواقعة وأرشدوا عن المبالغ المالية والأسلحة المستخدمة.

 

أهم الاخبار