الشرطة تعذب مدرسًا وتتجاهل نجدة سيدة قبل موتها

حوادث

الثلاثاء, 01 مايو 2012 21:46
الشرطة تعذب مدرسًا وتتجاهل نجدة سيدة قبل موتهاالتقرير الطبى الذى يثبت التعذيب
الإسماعيلية – نسرين المصرى:

تسبب رجال الداخلية فى حدوث حالة من الهلع والرعب بين أهالى أحد العقارات بشارع عرايشية مصر بمحافظة الإسماعيلية بعد أن قامت الشرطة باقتحام منزل مواطن وكسر البوابة الحديدية الخاصة بالعمارة واقتحام شقته.

حيث اقتحم رجال مباحث تنفيذ الأحكام بقسم ثان بالإسماعيلية منزل محمد .أ – 39 سنة مدرس تربية رياضية والذى يعانى من مرض السكر بأحد العقارات برأس التين المتفرع من سينا والمطرية وذلك لتنفيذ حكم صدر ضده فى 22 أبريل الماضى لمدة شهرين وكفالة وذلك عن جنحة

إيصال أمانة.

وقبل مرور أسبوع من تاريخه وفى الساعة 3.30 فجرا قام رجال تنفيذ الأحكام باقتحام حجرة نومه بعد أن قاموا بكسر البوابة الحديدية بآلة حادة وأيضا باب شقته واقتحموا عليه غرفة نومه وعندما واجههم بان هذا يعتبر مخالفا للقانون وان البلد بها قانون انهالوا عليه بالضرب وقاموا بصعقه بالصاعق الكهربائى الذين كانوا يحملونه أمام طفليه اللذين يبلغان من العمر 9 و5 سنوات وأن هذا الضرب

تم إثباته بالتقرير الطبى المبدئى بأجزاء متفرقة من الجسد وقاموا أيضا بالتعدى على زوجته بالسب والتحرش الجنسى.

فضلا عن الآثار النفسية التى عادت على طفليه من الصدمة ورؤيتهم لاكثر من 20رشاشا آليا مصوبة تجاه رأس والدهم وقاموا أيضا بالتعدى على إحدى السيدات المسنات التى طالبت منهم أخذ المفتاح والتعامل بحكمة ولكنهم أجابوها قائلين "نريد الأبواب مكسورة ليسهل علينا الدخول مرة أخرى".
حدث ذلك فى الوقت نفسه الذى استغاثت بهم إحدى السيدات وتدعى منال صلاح – 45 سنة بشارع شبين الكوم من قيام مجهولين باختطاف ابنتها وحفيدتها إلا أنهم تركوها ليقوم هؤلاء البلطجية بالتخلص منها بإطلاق عيار نارى برأسها لتلقى حتفها فى الحال.

أهم الاخبار