رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أنا عايزة أعيش بالحلال.. زوجة تبلغ عن زوجها تاجر المخدرات

حوادث

الأربعاء, 22 أغسطس 2018 19:10
أنا عايزة أعيش بالحلال.. زوجة تبلغ عن زوجها تاجر المخدراتصورة ارشيفيه

كتب- أحمد البحراوي:

 

"أناعايزة أعيش بالحلال، ولما اجيب عيل ياكل بالحلال، مش عايزة في يوم ابني يشوف ابوه مقبوض عليه عشان معاه مخدرات".. كلمات من ذهب وجهتها سماح لزوجها، لكن لا عقل يسمع، أعماه المال عن رواية المصير المحتوم، وقرر أن يكسب المال حتى لو تاجر بالمخدرات.

 

محاولات كثيرة، وكلمات وتوسلات اطلقتها سماح لزوجها المرة بعد المرة، لم تكن تريد غير الأمان، الا تبيت ليلها منتظرة دقات الشرطة بالباب لياخذوا زوجها، بات هذ هو الكابوس المعتاد لها كل ليلة لتفيق وتدعي

ربها أن يتم الامر بالستر، لكن الزوج كان كل همه المال ودائما ما قال" الفلوس كل حاجة انا بعمل كدا عشان تاكلي وتشربي غير كدا هنشحت".

 

كان الفقر ارحم عند سماح، كانت تبحث عن قطمة خبز حلال، وعن أمان فقدته معه، ليكون الحل دائما امام الزوج أن يضربها ويغادر البيت، سنة كاملة ذاقت بها سماح طعم المر، خلاف رفضها الاكل مما يكسب بالاساس، لتقرر العمل لتطعم نفسها،

وتبتعد عن الحرام، وكان هذا المعتاد لفترة ٦ أشهر، حتي أكتشفت أن زوجها بات لا يتاجر فقط باجزاء صغيرة بل حول بيتها لدولاب مخدرات، لتقوم ثورتها وتلقي بها بالمرحاض، الامر الذي جعل زوجها يتحول لوحش كاسر وتمتد يده بالضرب المبرحح لها، لتقرر سماح بعد أن فاض الكيل،أن تكشف ستره وتبلغ عنه.

 

البداية كانت حين تقدمت زوجة لقسم شرطة مصر القديمة لتتهم زوجها في محضر رسمى رقم 7462 بالاتجار في المواد المخدرة.

 

وقالت الزوجة "سهام.م"، 23 سنة، ربة منزل، "تزوجته منذ سنة واحدة، وخلال هذه السنة رأيت معه ما لم أتوقعه، فاكتشفت منذ أول شهر في زواجنا بأنه من مروجي المواد المخدرة في المنطقة".

أهم الاخبار