تاجر مخدرات يرهب المواطنين بالسويس

حوادث وقضايا

السبت, 26 فبراير 2011 12:55
السويس – عبدالله ضيف:

لا تزال مدينة السويس تعاني من الانفلات الأمني عقب ثورة 25 يناير، حيث قطعت مجموعة من أعوان تاجر مخدرات العديد من شوارع وميادين المدينة. وانتشر البلطجية أعوان تاجر المخدرات بمناطق مدينة الصباح ومدينة الإيمان احتجاجاً على صدور حكم بالسجن عليه، وأشعل أعوانه النيران في إطارات السيارات المستعملة والأشجار وإغلاق الطرق بها وألقوا قنابل المولوتوف على محطة وقود وتمكن عمال المحطة من

إخماد النيران قبل اشتعال النيران في أنحاء المحطة، كما ألقوا قنابل المولوتوف علي مسرح الأربعين واشتعلت النيران في بعض أجزائه وتمكنت قوات إضافية أسرعت إلى موقع الأحداث من ضبط بعض أعوان تاجر المخدرات من البلطجية وإعادة فتح الطرق المغلقة في حين فر باقي البلطجية هاربين.

كان قد اقتحم مجموعة من المواطنين

في نهاية الأسبوع الماضي قسم شرطة الأربعين المؤقت واستولوا على 4 أسلحة آلية وطبنجتين لمقاومة نفوذ تاجر مخدرات آخر يمارس نشاطه خلف قسم الشرطة وأطلق الأهالي رصاص أسلحة الشرطة على تاجر المخدرات فأصابوه بإصابات جسيمة ثم أعادوا الأسلحة إلى قسم الشرطة بعد تنفيذ مهمتهم.

واعتدى 4 أشخاص بالضرب على مأمور قسم شرطة فيصل وأصابوه بعد أن حملوه مسئولية تدمير أثاث منزل كان موجودا داخل القسم أثناء إحراقه في مظاهرات 25 يناير الماضي وتولي محمد موسي البعبولي مدير نيابة فيصل التحقيق.

أهم الاخبار