ذهب ولم يعد.. طالب ينهي حياته بعد خلاف مع والده

حوادث

الأربعاء, 16 مايو 2018 17:38
ذهب ولم يعد.. طالب ينهي حياته بعد خلاف مع والدهأرشيفية

كتبت - دعاء العزيزي:

استيقظ الصبي مع شروق شمس يوم جديد، وذهب كعادته ليلحق بوالده لمساعدته فى أعمال الزراعة بالأرض، حدثت بينهما مشادة كلامية، فلم يتحمل كلمات والده القاسية، فقال له إنه عائد الى المنزل لإحضار الغداء، ولكنه ذهب ولم يعد.

عاد"محمد"صاحب 15 عاما، الى المنزل، وجلس خلف جدران غرفته، والألم يعتصر قلبه، يتذكر كلمات والده القاسية فشنق نفسه، لينهى حياته وهى فى ربيعها، ولم يدر

بخلد الأب ان مشادة كلامية مع نجله سوف تسدل ستار النهاية على حياته. 

قلق الأب على ابنه فأنهى يومه فى الغيط، عائدا الى منزله بجسد منهك، لينادى على نجله ولكنه لم يرد عليه فدخل غرفته، ليفاجأ بمشهد مأساوي لن تمحه الأيام من ذاكرته، ليرى فلذة كبده معلقا من رقبته بشال مربوط فى شباك

غرفته، نقله الى المستشفى أملا فى انقاذه ولكنه توفى قبل وصوله.

تلقت مديرية أمن المنيا إشارة من عمليات النجدة بوصول "م.ف" 15 عامًا، إلى مستشفى بنى مزار العام جثة هامدة. بسؤال والده 53 عاما، قرر أنه خلال تواجده ونجله داخل الأرض الزراعية، وقعت مشادة كلامية بينهما، ثم توجه الابن إلى المنزل بحجة إحضار وجبة الغداء، وعندما وصل المنزل انتحر باستخدام شال ربطه فى شباك غرفته فى ظل عدم تواجد والدته. وبسؤال والدة الطفل وتدعى "ح.س 45 عاما ربة منزل أكدت ما أقره زوجها.

أهم الاخبار