رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

40 مسلحا سرقوا أجهزة بـ 3.5 مليون جنيه

حوادث وقضايا

الاثنين, 21 فبراير 2011 21:23

باشرت نيابة روض الفرج تحقيقاتها فى اتهام مجهولين باقتحام معرض "بى تك" فى شارع شبرا ،وتبين سرقة أجهزة كهربائية ومنزلية قيمتها 3 ملايين جنيه و500 ألف جنيه ، وأفادت التحقيقات التى أجراها على عزت الصادق رئيس النيابة، أن المتهمين استغلوا أحداث المظاهرات التى وقعت يوم "جمعة الغضب" وتوجهوا إلى المعرض فى منتصف الليل واقتحموه وسرقوه، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وكلفتهم بسرعة تحديد هوية الجناة وضبطهم.

وأشارت التحقيقات التى أجراها أحمد عبد الحليم وكيل أول النيابة إلى أن الجريمة وقعت فى منتصف ليل 29 يناير الماضى ، وأن حوالى 40 مجهولا

وصلوا إلى المنطقة وبحوزتهم الأسلحة النارية والسنج والمطاوى لاستخدامها فى تهديد من يقترب منهم من الأهالى، وسرقوا المعرض وهددوا موظف الأمن المسئول عن تأمينه بالقتل فى حالة اعتراضه .

وقال صاحب البلاغ فى التحقيقات التى جرت بإشراف المستشار عمرو قنديل، المحامى العام الأول لنيابات شمال القاهرة، إنه تلقى اتصالا تليفونيًا من موظف الأمن يؤكد اقتحام 40 شخصا يحملون الأسلحة النارية والبيضاء والسنج والمطاوى المعرض عن طريق تحطيم الباب الزجاجى بالحجارة وقاموا بتقييد موظف الأمن وهددوه بالقتل فى حاله عدم

مغادرة المكان على الفور ، وتبين له عقب ذلك سرقة جميع محتويات المعرض وأوضح أن المعرض كان به عدد كبير من الثلاجات والبوتاجازات وأجهزة" اللاب توب" و تقدر قيمتها بـ3 ملايين جنيه و500 ألف جنيه ، وأنه لم يستطع تحرير محضر عقب الواقعة نظرًا للظروف التى كانت تمر بها البلاد وتحطيم قسم شرطة روض الفرج على أيدى مجهولين.

وانتقلت النيابة إلى مكان الحادث، وأفادت معاينتها بتحطيم الباب الرئيسى للمحل وهو عبارة عن باب مصنوع من الزجاج و تم تحطيمه بقذفه بالحجارة الضخمة ، كما تبين من المعاينة أن المحل مكون من طابق واحد ومساحته 750 مترا، وجميع محتوياته تم تحطيمها تمامًا مع سرقة كل الأجهزة.

ويواصل فريق البحث بإشراف اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة جهوده لضبط الجناه.

 

 

أهم الاخبار