رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب اختفاء فتاة أسلمت

أمن الشرقية يقضى على فتنة طائفية قبل حدوثها

حوادث

الاثنين, 13 فبراير 2012 18:26
أمن الشرقية يقضى على فتنة طائفية قبل حدوثهاصورة أرشيفية
الشرقية – ياسر مطري:

نجح أمن الشرقية فى وأد فتنة طائفية قبل حدوثها كادت أن تصنع مذبحة جديدة وانقساما في قرية ميت بشار إحدى قرى مدينة منيا القمح محافظة الشرقية.

انتشر رجال من مباحث مديرية امن الشرقية بقيادة اللواء عبد الرءوف الصيرفي مدير الإدارة والعميد عبد الله خليفة رئيس مباحث المديرية وعدد من القيادات الأمنية في قرية ميت بشار احدي قري مدينة منيا القمح محافظة الشرقية، وذلك بعد علمهم ببداية فتنة

طائفية بين الشباب المسلم والشباب المسيحي بالقرية بسبب تغيب فتاة كانت قد أسلمت هي ووالدها منذ عام.
وتوصلت تحريات المباحث الى أن الفتاة تدعي ( رانيا خليل إبراهيم محمد عبد الله مواليد 2/10/1997 كانت قد أسلمت وشقيقها رضا  منذ عام بعد إسلام والدهما مباشرة وعاشوا في سلام جميعا مع والدتهم ( خ .ج .ع )
وان الفتاة تم خطبتها منذ أسبوعين من قبل شاب مسلم بالقرية إلا أنها اختفت عن أسرتها والقرية كلها يوم السبت الماضي دون وضوح أسباب اختفائها .
حدث احتقان للشباب المسلم الموجود بالقرية مع ظهور دعوات للتأجيج بين المسلمين والمسيحيين أهالي القرية بأن سبب اختفائها هو اختطافها عقابا علي ارتدادها عن المسيحية والدخول في الإسلام.
انتقلت القيادات الأمنية منذ صباح اليوم وانتشرت مدرعات الجيش لوأد الفتنة والتهدئة بين أهالي القرية متعهدين بالعمل علي إعادة الفتاة في أقرب وقت، الأمر الذى ساعد علي تهدئة الجميع وعودة الأمن إلي القرية.

أهم الاخبار