فصل المتورطين فى حادث مقتل طالب الهندسة بأسيوط

حوادث

السبت, 07 يناير 2012 19:28
أسيوط ـ محمد ممدوح:

عقد الدكتور مصطفى كمال رئيس جامعة أسيوط مساء اليوم "السبت", اجتماعاً مع ممثلى مبانى المدن الجامعية لمناقشة مطالب الطلبة المحتجين على تدخل عدد من طلاب مركز البدارى فى مشاجرة مع طالب بالجامعة بسبب لعب كرة القدم, أودت بحياته.

وطالب المحتجون بطرد كل طلاب البدارى من المدينة الجامعية لكونهم الأكثر إثارة للمشاكل, وتشكيل لجنة قانونية من كبار أساتذة كلية الحقوق للدفاع عن المجني عليه, إلى جانب تقديم المتورطين فى الجريمة للمحاكمة, وإطلاق اسم الشهيد المهندس "أشرف محمد فتحي" على مبنى(ز) مكان سكن طالب كلية الهندسة القتيل.

وأكد رئيس جامعة أسيوط اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال القضية, لافتاً إلى تعيين قرابة 100 فرد من خريجي كلية التربية الرياضية للعمل كأفراد أمن

داخل المدينة الجامعية, وفصل من يثبت مشاركته فى هذه الجريمة نهائياً من الجامعة.
وأشار إلى الاستجابة لكافة مطالب الطالب الطلاب.

وكان اللواء محمد إبراهيم مدير أمن أسيوط, تلقى إخطاراً من مأمور قسم شرطة أول أسيوط يفيد مقتل أشرف محمد فتحي ـ طالب بالفرقة الثانية بكلية الهندسة ـ ومقيم بمبنى (ز) بالمدينة الجامعية بجامعة أسيوط وإصابة آخر .
ودلت التحريات أنه أثناء لعب الكرة بملعب مبنى (ز) حدثت مشادة واشتباكات بالأيدي بين الطرفين تطورت إلى قيام أحد الطلاب بطعن المجني عليهما بسلاح أبيض ـ مطواة ـ مما أدى إلى مقتل الأول وإصابة آخر.

حضر الاجتماع محمود عشماوي عضو مجلس الشعب عن حزب النور السلفي والشيخ محمد إسماعيل إمام مسجد المدينة الجامعية.