رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إحالة "عاشور" للتحقيق بتهمة سب القضاة

حوادث وقضايا

السبت, 12 نوفمبر 2011 17:13
كتب - أحمد أبو حجر:

قال المستشار "زكريا محي الدين شلش" رئيس محكمة استئناف القاهرة  إن النائب العام المستشار "عبد المجيد محمود"، قرر إحالة "سامح عاشور" المرشح على منصب نقيب المحامين إلى التحقيق بتهمة سب وقذف رجال القضاء.

جاء ذلك بناء على البلاغ الذي تقدم به المستشار "شلش" الذى يتهم فيه "عاشور" بالسب والقذف العلنى لرجال السلطة القضائية طبقاً لتصريحاته التي تناولت اتهامه للقضاة بتزوير الانتخابات الماضية, مستنداً فى بلاغه إلى الخبر الذى نشر بجريدة "المصرى اليوم" بتاريخ 3 نوفمبر عدد 2699 ، والذى حمل عنوان :"عاشور: السلطة القضائية لن يمر إلا على جثتنا.. و3 آلاف قاضٍ شاركوا فى التزوير".
وأكد البلاغ أن ما تناقلته وسائل الإعلام يخضع عاشور لأحكام المواد 171 , 302 , 303 , 305 , 307 , من قانون العقوبات , مشيراً إلى أن أركان الجريمة متوافرة من جانب عاشور وفقاً لأنه أسند واقعة تزوير فى

حق أعضاء السلطة القضائية، وأنها لو ثبت صحة تلك الواقعة لأوجبت عقابا من أسندت إليه أو احتقاره, فضلا عن توافر القصد الجنائى وهو قصد السب والقذف فى حق أعضاء السلطة القضائية, طبقا للبلاغ.
وقال المستشار "شلش" في بلاغه إن "عاشور" دأب على توجيه عبارات السب والقذف في حق رجال القضاء منذ أن أعلن عن نيته للترشيح على منصب نقيب المحامين .
وأضاف :"أنه أسند على غير الحقيقة للاقتراحات المقدمة لمناقشة مشروع قانون السلطة القضائية عبارة "لمصلحة من يمرر هذا المشروع الذي يهدف إلى نصوص تستبعد إلقاء القبض على القاضى حتى لو كان في حالة تلبس" , إلا أن رئيس محكمة استئناف القاهرة نفى ذلك, موضحاً أن نص المادة 96 فقرة أولى من قانون السلطة القضائية
يقضي بأنه:"في غياب حالات التلبس بالجريمة لا يجوز القبض على القاضى وحبسه احتياطياً إلا بعد الحصول على إذن من المجلس", مؤكداً أن تعديلات قانون السلطة القضائية أبقت على هذا النص كاملاً.
وأشار البلاغ إلى وصف عاشور للقضاة بالمزورين وذلك في قوله :"لمصلحة من يمرر هذا المشروع الذي يهدف إلى حماية المزورين", فضلا عن أنه نسب ادعاءه بتوريث أبناء القضاء، بينما عين أحد أبنائه وأبناء محامين وفئات كثيرة ولم يتمكن كثيرون من رجال القضاء من تعيين أبنائهم.
وعن اتهام "سامح عاشور" للقضاة بتزوير انتخابات الشعب عام 2005 , أوضح البلاغ المقدم للنائب العام أنه طبقاً لتقرير لجنة تقصى الحقائق عن إشراف القضاة أن القول بأن أكثر من 11 ألف قاضٍ أشرفوا على إجراء الانتخابات هو قول بعيد عن الحقيقة, مؤكداً أنه لم يكن لرؤساء اللجان العامة رقابة وإشراف حقيقى على أعمال اللجان الفرعية.
ورداً على ذلك البلاغ، قال "سامح عاشور":"زكريا شلش كدة بيفتح على نفسه باب نار جهنم , وهما لو عايزين يخوفونا فإحنا ما بنخافش وإحنا عندنا المستندات اللي تثبت تزويرهم".
وأضاف عاشور أن التقدم بهذا البلاغ هدفه مقاومة قانونهم المشبوه, طبقاً لقوله.

أهم الاخبار