رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجاعة الألبان واللحوم قادمة

حماية المستهلك

الخميس, 07 يوليو 2011 17:48
كتب ـ مصطفى عبيد:

حذرت مصادر بسوق الصناعات الغذائية من استمرار ارتفاع اسعار الالبان واللحوم خلال الشهور القادمة بسبب التراجع الكبير فى الثروة الحيوانية فى مصر . اكدت المصادر أن المعروض من الالبان أقل كثيرا من الطلب بسبب زيادة عدد السكان وعدم ضخ اى استثمارات جديدة فى قطاع مزارع الماشية منذ سبع سنوات نتيجة رفض وزارة الزراعة تخصيص أراض جديدة.

وكانت اسعار الالبان قد تمت زيادتها خلال الاسبوع الماضى 50 قرشا فى الكيلو ، وهو ما تبعه زيادة أخرى فى اسعار منتجات الألبان.
وقال المهندس صفوان ثابت عضو مجلس ادارة اتحاد الصناعات إن مزارع الالبان رفعت اسعارها فى اول مايو الماضى 45 قرشا فى الكيلو ، ثم رفعت الاسعار مرة اخرى أول يوليو الحالى 30 قرشا بسبب زيادة الطلب على العرض. واوضح أن عدد سكان مصر ارتفع خلال السنوات السبع الماضية نحو عشرة ملايين شخص، ولم يزد حجم انتاج الالبان نتيجة توقف ضخ
استثمارات جديدة. واشار الى أن مصر ستواجه مشكلة خطيرة فى الالبان واللحوم خلال ثلاث سنوات اذا استمر الاستثمار عند نفس معدلاته الحالية.
واكد حمدى عبد الرءوف رئيس مجلس ادارة شركة «جرين لاند» ان اى استثمارات جديدة فى قطاع الثروة الحيوانية تحتاج تمويلاً بنكياً لارتفاع تكلفة الاستثمار فى ذلك القطاع حيث تتكلف اقامة مزرعة صغيرة قوامها الف رأس نحو 20 مليون جنيه . وقال ان هناك احجاماً من البنوك التجارية عن المشاركة فى هذه المشروعات ، كما ان البنوك المتخصصة مثل بنك الائتمان الزراعى لا يقدم اى برامج فى هذا المجال . واشار الى ضرورة عمل مشروع قومى فى مجال الثروة الحيوانية لتوفير الالبان واللحوم الحمراء ، مؤكدا أن استمرار الوضع يحمل مخاطر مباشرة لسلع رئيسية وهامة لدى المواطنين
. كما قدم اقتراحا بتوفير قروض ميسرة لصغار المربين بما يشجعهم على التوسع فى ذلك المجال ، مشيرا الى أن هناك دولاً عديدة تعتمد على صغار المربين فى الثروة الحيوانية مثل باكستان وتركيا.
قال «عبد الرءوف» ان الارتفاع الاخير فى اسعار الالبان موسمى نتيجة تراجع انتاج الالبان فى الصيف بنسبة تقدر بنحو 25 % ، فضلا عن اضطرار اصحاب مزارع الالبان والمربين الى زيادة اسعارهم بسبب زيادة اسعار الاعلاف عالميا . واوضح ان الزيادات المتوقعة فى اسعار الالبان ستقتصر على الالبان السائبة والزبادى.
واكد المهندس محمد الطاروطى رئيس جمعية منتجى الالبان ان قطاع منتجى الالبان يعانى من مشكلات عديدة ولا يلقى المساندة والدعم المطلوب من اجهزة الدولة المختلفة. واكد ان كثيراً من دول العالم تدعم منتجى الالبان لتشجيعهم على المزيد من الانتاج بهدف توفير الالبان للاطفال باعتبارها جزءاً أساسياً فى تكوينهم الغذائى.
وقال إن عدد المزارع العاملة بشكل شرعى فى انتاج الالبان يبلغ 120 مزرعة معظمها يستخدم اجهزة ومعدات نموذجية ويتبع الاجراءات الصحية اللازمة لضمان اكبر حجم انتاج واكثرها سلامة . ويبلغ متوسط الانتاج اليومى ما بين 500 و600 الف طن وهو ما يكفى تقريبا حجم الاستهلاك المحلى.

أهم الاخبار