رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دماء اللاعبين..وجنون المتفرجين!

حسن الرشيدي

الثلاثاء, 26 أغسطس 2014 20:13
بقلم: حسن الرشيدى

لابد أن يكون هذا الحادث الأليم درسا نستفيد منه ولا نتهاون فى تأمين ملاعب الكرة مهما كانت الأسباب.. ولا ينبغى السماح للجمهور بدخول الملاعب لمتابعة المباريات إلا بعد اتخاذ إجراءات أمنية مشددة تطبق على الجميع بلا استثناء..

لقى الكاميرونى ألبيرت إيبوسى لاعب نادى شبيبة القبائل مصرعه بعد إصابته بمقذوفة أو طوبة ألقيت عليه من المدرجات عقب هزيمة فريقه من اتحاد الجزائر.. اللاعب يبلغ من العمر 24 عاما.. فهو فى ريعان شبابه.. ولكن هوس وجنون أحد المتفرجين أودى بحياته..
مدير المستشفى الذى نقل اليه اللاعب بعد إصابته  فى رأسه قال إن الوفاة نتجت عن اصابة اللاعب  ب«سكتة قلبية» عقب وصوله المستشفى.. وقد حاولوا إنقاذه بتعريض جسد ه

للصدمات الكهربائية ولكن المحاولات باءت بالفشل وفارق اللاعب الحياة.. لتكون نهاية صفحات حياة المهاجم الكاميرونى على ملعب جزائرى.. بسبب طوبة قذفها أحد مجانين كرة القدم..!
الأعمار بيد الله ولكل أجل كتاب.. ولا يعلم المرء بأى أرض يموت..ولكن ربما كانت الطوبة سببا للوفاة..
مئات المتفرجين لقوا حتفهم إثر أعمال الشغب فى ملاعب كرة القدم.. ولا ننسى أبداً كارثة بورسعيد..التى وقعت أثناء مباراة الأهلى والمصرى وأدمت قلوبنا ومازالت أحزانها تخيم علينا .. وتترك بصماتها الدامية على ملاعبنا وتسئ لتاريخ مصر الرياضى..
ينبغى ان نستفيد من الدروس.. وندرك ان هوس بعض المشجعين يعرض حياة
المتفرجين واللاعبين للخطر.. ويجب على وزارة الداخلية أو اتحاد الكرة ألا يسمحا بدخول الجماهير أو عودتهم للمدرجات إلا بعد التأكد من تطبيق الإجراءات الأمنية الحاسمة والمشددة على الجميع وعدم اصطحاب الجماهير لأى أدوات أو ألعاب نارية أو مواد تهدد أمن وحياة أى لاعب أو متفرج أو تعرض منشآت الأندية للخطر.. ومنع أى مشجع ارتكب مخالفات أو شغباً فى الملاعب من قبل..
لاشك أن الأندية  خاصة الأهلى والزمالك تتعرض لخسائر ضخمة لحرمان الجماهير من حضور المباريات.. ولكن حياة اللاعب والمتفرج وأى مواطن فوق أى اعتبار.. لأن الدماء غالية.
صحيح ان الحيوية والمتعة الكروية لا تتحقق فى الملاعب بلا جماهير تدفع الدم فى شرايين اللاعبين.. إلا أن حياة المواطن أغلى..
ملاعبنا تحتاج لجماهير تضفى عليها حلاوة.. وحيوية..ولكن علينا أن نمنع المجرمين والمشاغبين من دخول الملاعب ..بتطبيق الإجراءات الأمنية الصارمة.. وتجاهل الأصوات المغرضة التى لا تريد الأمن للوطن والأمان للمواطن.
 

h