رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثمن سواريز.. وسعر فريقنا القومى!

حسن الرشيدي

الثلاثاء, 24 يونيو 2014 21:22
بقلم: حسن الرشيدى

هل يستطيع المرء ان يشاهد ويتابع مباريات كرة القدم المصرية المحلية..بعد مشاهدة مباريات كأس العالم التى تجرى على ملاعب البرازيل..؟!

بالطبع صعب .. لأن كرة القدم التى نراها فى ملاعبنا لا يمكن ان تكون هى اللعبة التى نراها فى كأس العالم.. لأن الفارق شاسع بين فن كروى رفيع فى كأس العالم..وعك كروى يصيب المتفرجين بالملل الى حد القرف يمكن ان نطلق عليه وصفاً اخر غير كرة القدم.. فلنقل لعبة التشليت .. أو التشتيت.. أو الجرى العشوائى..!
فى كأس العالم..نرى فناً كروياً يجذب المتفرجين فى كل انحاء العالم ..مهارات راقية..لياقة بدنية عالية..لعباً جماعى.. خطط وتكتيكات ذكية..اقداماً

ورؤوساً تعرف طريق المرمى..ومواهب فذة تسجل الاهداف فى أى لحظة..فهل ينسى ملايين المشاهدين من عشاق اللعبة هدفى سواريز نجم اورجواى فى مرمى انجلترا.. وهدف ميسى القاتل فى مرمى ايران..والاهداف الاربعة لنجم فرنسا الجزائرى الأصل بنزيما المحتمل ان يفوز بلقب هداف البطولة حال استمراره على هذا المستوى من التهديف.. !
نحمد الله ان فريقنا القومى خرج مبكرا من كأس العالم ولم يصل الى البرازيل لأن الفضيحة لا شك ستكون ثقيلة..
فريقنا القومى الذى نعرفه..لم يصل لمستوى الفريق الجزائرى الذى رأيناه يتفوق
على كوريا ويهزمها برباعية .. أو يضاهى فريق غانا الذى تفوق على نفسه وعطل الماكينات الالمانية بالتعادل بهدفين .. ولا يمكن ان نقارن فريقنا بفريق كوستاريكا المعجزة الذى تأهل لدور الـ 16.. بعد ان هزم ايطاليا بهدف نظيف وتغلب على أوروجواى بثلاثية..
مباريات كأس العالم الحالية تخطف الابصار ..وتحقق المتعة للمشاهدين فى كل انحاء الكرة الارضية..لحلاوتها وجاذبيتها..وشدة المنافسة وقوتها..وما تحمله من مفاجآت .. وغرائب .. وصعود نجوم وهبوط نجوم.
اكبر المستفيدين من كأس العالم حتى الآن هو النجم سواريز الذى تتنافس عليه الاندية الانجليزية والاسبانية وارتفع سعره لحوالى 120 مليون يورو .. اى اكثر من مليار ومائة مليون جنيه مصرى..فهل تعلم عزيزى القارئ..كم يساوى الفريق القومى المصرى بكل لاعبيه ونجومه؟!.
واذا عرفت السعر .. فسواريز يساوى كم فريق قومى مثل فريقنا.. ؟