رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة حق

جولة عربية

الاثنين, 09 يناير 2012 09:09
عصام عبد المنعم

المصري متدين بطبعه منذ اَلاف السنين، يفرق بين الخير والشر ويخشي يوم الحساب، يجمع في تراثه الديني نشأة موسي وبشارة عيسي ونور محمد. . كل الأديان السماوية أشرقت علي أرضه ونهل منها المصريون خيرا كثيرا، أفاد الله به عليهم، وكان فضل الله عظيما.

ولذلك لن يفلح اللادينيون إذا جاز التعبير، في أن يخوفونا من صعود التيار الإسلامي إلي سدة الحكم، ونحن نرفض وصف الإسلاميين علي سبيل التفرقة ما بين المعتدل والمتشدد، لأنه لا إسلام إلا مع الاعتدال والوسطية، وقد أكرمنا الله’’ ليست مصادفة’’ بأن يكون الأزهر الشريف منارة للدين الحنيف في قلب القاهرة، إلي جانب رأس الكنيسة الأرثوذكسية بالإسكندرية.

وأقول يخوفونا، بصيغة الجمع، قاصدا المسيحيين والمسلمين معا، فنحن نسيج واحد في مواجهة

الغلو والتطرف أيا كان مصدرهما علي الجانبين، وعلينا أن نحمد الله ونشكر فضله أن قيض لنا من بين رجالات عصرنا المضطرب هذا، أمثال فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب وقداسة البابا شنودة، ومفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعة. . وأرجو أن أضيف اليوم إلي هذه الكوكبة الفاضلة القمص مقار فوزي راعي كنيسة القديسين.

اسمعه وهو يتحدث’’ للأهرام’’ مطلع هذا الاسبوع، ببصيرة نافذة وقلب خاشع، وهو يدافع عن جلاده القابع وراء القضبان، حبيب العادلي، فيقول: لسنا جهة تحقيق ونحن كرجال دين لانناصب أحدا العداء، فلا يوجد دليل يقيني علي أن العادلي وراء هذا العمل’’ الاعتداء

علي كنيسة القديسين’’ فلن نجرمه أو نلقي عليه اتهامات قد تكون باطلة فيحاسبنا عليها الرب! ثم يعلن بكل وضوح: منذ اَلاف السنين نعيش في ظل الحكم الإسلامي، فما الجديد علينا في التعايش مع هذا الأمر؟! وعن نجاح أغلبية من الإسلاميين في مجلس الشعب يقول: أتوقع أن يختلف الامر تماما عما حدث لنا من اضطهاد في العهد السابق، وأري أن دفاع المسلم عن قضايانا في مجلس الشعب سيكون أقوي من دفاع القبطي، وأن الإخوان المسلمين يسهل التفاهم معهم والتسامح من جانبهم أكثر من تيارات أخري، لذا أعطيناهم أصواتنا إيمانا منا بأنهم أهل ربط وحل.

وبعد هذا كلام رجل حكيم. . وصدق الله العظيم إذ يقول: ومن أوتي الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا. وأقول لأبونا مقار كل عام وأنت وكل أخوتنا المسيحيين بألف خير في بمناسبة عيد الميلاد المجيد، أعاده الله علي مصر بكل خير ومحبة ورحمة. عن ’’الأهرام’’
نقلا عن صحيفة الوطن الاماراتية