رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ع الطاير

العفريتة فى الحمام

جهاد عبد المنعم

الأربعاء, 24 ديسمبر 2014 21:29
بقلم: جهاد عبد المنعم

اوعى تمارس حياتك الطبيعية مع زوجتك فى الحمام هذا تقليد أعمى للغرب يعرضك وزوجتك للمس أو اللبس.

نعم هذا والله ما شاهدت وسمعت من عالم دكتور وشيخ يقسم ان الجن والعفاريت فى الحمام يعيشون ويتلبسون الرجل وزوجته إذا مارسا حياتهما الطبيعية فى الخلاء أى الحمام وعلامة ذلك ربط الرجل ونزيف للمرأة وتشوه الجنين وحاجات تانية خطيرة جدا ووجدتنى أسأل نفسي وأنا أضحك ولماذا لا يلبس الجن والعفاريت الاخوة الاجانب الذين قال الدكتور إننا نقلدهم تقليدا اعمى هل العفاريت فى حمامات المسلمين فقط وهل يخاف العفريت من الاجانب ويتشطر علينا؟ اسئلة تعيدنا الى عصور الظلام وما قبل التكنولوجيا اسئلة ساذجة واجابات اكثر سذاجة تجعلنا فعلا أمة ضحكت من جهلها الأمم.
فهذا الدكتور العالم لا يعرف ان العفاريت والجنيات الحقيقية ليست كما يقول وانما فعلا فى أجهزة الاسمارت فون أو الموبيلات الذكية فهذه الاجهزة تصورك ياسيدى

أينما كنت سواء فى الخلاء أو غرفة النوم أيا ما كنت تفعل فأنت تحت السيطرة والمراقبة حتى لو كان الموبايل مغلقا فهذه الأجهزة مجهزة للتصوير حتى وهى مغلقة وصورنا بالفيديو مشيَّرة فى اجهزة متخصصة فى العالم وإذا أردت ان تمارس حياتك الطبيعية عزيزى القارئ فى غرفة نومك أو فى أى مكان فلابد ألا يتواجد معك داخل هذا المكان جهاز اسمارت فون واذا أردت فعليك بخلع البطارية قبل خلع ملابسك ولابد أن تعلم ان كل تصرفاتك تحت المراقبة طالما أن الاسمارت فون معك هذه هى عفاريت عصر التكنولوجيا ولا مجال للحديث عن المس واللبس وان العفريتة قاعدة فى الحمام تنتظر فى لهفة ان تخلع ملابسك حتى تلبسك كل هذه الأقاويل كلام فاضى واساطير اخترعها
الانسان فى عصور الظلام قبل الكهرباء وقبل التكنولوجيا اما الآن فلدينا اختراعات ولا الجن الأزرق يعرف عنها شيئا ولابد من تغيير الخطاب الدينى لإنهاء هذه الخزعبلات التى تبعدنا كل البعد عن العلم والتكنولوجيا وتبقينا اسري الجهل والتخلف والخوف والدوران فى دوامة أسئلة سخيفة وعبيطة من نوعية دخول الخلاء باليمين والشمال والغناء فى الحمام أفيقوا وانتبهوا الى ما يجري حولنا وإلى القفزات الهائلة للعلم والتكنولوجيا فاليوم سيكون فى العالم 30 مليار جهاز متصل أى أن الاجهزة المنزلية والسيارات ستكلم بعضها وتكلمنا وهذه هى العفاريت الحقيقية أما حكاية الخوف من الظلام وتوهم وجود عفريتة وجنية تلبس الناس وتصرعهم فهذا تخريف والأجدى ان نبحث فى الأسباب العلمية لحدوث الاشياء ونبعد عن التخاريف.
كذلك هناك ما هو اخطر فبدءا من أول العام القادم 2015 أى بعد أسبوع من الآن سيطبق فيس بوك نظاما جديدا يجعلك مستباحا تماما كل أسرارك وحياتك ملك للفيس بوك والاجهزة التى تديره أى أن العالم لم يعد كما قال مارشال ما كلوهان قرية صغيرة بل أصبح حجرة نوم بدون حوائط ولا سقف ولا أبواب.. أفيقوا وارحمونا من الجهل والتخلف.
[email protected]

ا