رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلطة فوزية في الحكومة الجديدة

ضربة قلم

جمال يونس

الخميس, 24 فبراير 2011 09:22
بقلم :جمال يونس

جاء الفريق أحمد شفيق رئيساً للوزراء في لحظة احتضار سياسي للرئيس مبارك وهو حالياً رئيس حكومة »ترانزيت« وعابر سبيل ليس إلا. ومن ثم فإن تصريحاته عن أي مشروعات طويلة الأجل تتعارض مع الهدف الذي حدده المجلس الأعلي للقوات المسلحة وهو تسيير أو تصريف الأعمال.

ليس مطلوباً منك يا سيادة الفريق أن تجلس مع الدكتور فاروق الباز وتناقشه في مشروع ممر التنمية أو مصر الجديدة.. ليس مطلوباً منك ولا مسموحاً لك أن تتحدث عن صكوك ملكية القطاع العام وهي إحدي اختراعات أبالسة المجموعة الاقتصادية التي عملت البحر طحينة حين أكدت لنا في أول حواراتك عقب اختيارك من قبل الرئيس مبارك أنك تستطيع تعيين واستبعاد أي وزير في عشرة أيام. وبعد أسبوعين تتناقض مع نفسك وتعلن أمام رؤساء تحرير الصحف أن هناك بعض وزراء مفروضين عليك وما تقدرش تقرب منهم.

دعني أصارحك القول بأن محاولاتك لتلميع نفسك من خلال الاجتماعات المتكررة مع رجال الصحافة والإعلام مصيرها الفشل وعمرك الوزاري - أطال الله عمرك - قصير لا يتجاوز الستة أشهر بأي حال من الأحوال لأنك وإن كنت محل ترحيب من جانب بعض الصحفيين والإعلاميين ذوي المنافع والأغراض، فإنك لم ولن تكون محل ترحيب من جانب الشعب بسبب بسيط وبديهي أن الشعب الذي أسقط مبارك يرفض التعامل مع أعوانه ورموز نظامه وكل من كانوا عوناً له علي قهره. الشعب يرفض رئيساً للوزراء جلس أمام مبارك علي طرف الكرسي ولم يملأ مقعده، والصورة مابتكدبش زي القطنة تماماً.. الشعب لا يثق في مسئول يعترف بعدم قدرته علي الاقتراب من ملف ثروة مبارك وأسرته.

يا سيادة الفريق.. الحرية والإصلاح السياسي هما المشروع القومي الوحيد في هذه المرحلة ولا ينبغي الحديث عن شيء سواه.. الإصلاح الديمقراطي هو المشروع القومي الذي صنعه الشعب ولا يقبل أن يشغله أحد عنه أو يلتف حواليه.. كشف ملفات الفساد »المتلتلة« في الأجهزة  الرقابية مشروع قومي.. إعادة الأموال المنهوبة مشروع قومي.. منظومة الحكم كلما كانت فاسدة وحبس المهندس عز والوزراء الأربعة ستبقي مجرد تهدئة للنفوس والخواطر وامتصاص للغضب. إن محاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين لا ينبغي أن يتم بالقطاعي لأن وراء الأكمة ما وراءها ومازال الكثيرون من الحرامية مطلقي الصراح.

<< إن الحكومة بتشكيلها الجديد لا يمكن وصفها بالائتلافية لأن الائتلاف له أصول وقواعد.. الائتلاف لا يكون إلا بناء علي نتائج انتخابات برلمانية.. ولا يكون إلا بين أحزاب وكتل سياسية ووفق أجندة يتم الاتفاق عليها، خلطة فوزية في الحكومة الجديدة لن تقنع الشعب في الشهور القادمة إلا بالتركيز علي الإصلاح السياسي ومحاكمة الفساد، أما أن تنشغل وتشغلنا وتلهينا بوضع خطط وسياسات طويلة، فهذا ليس مهمتها، والمطلوب من الحكومة الانتهاء من التعديلات الخاصة بالانتخابات بالقائمة وبطاقة الرقم القومي وإلغاء الجداول الانتخابية وأي مبرر لإجراء الانتخابات البرلمانية وفقاً للنظام القديم مرفوض شكلاً وموضوعاً ويكشف عن سوء نية من جانب فلول الحزب الوطني.

<< الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق في حديثه للإعلامية مني الشاذلي بعد طول صمت لم يقنعني ولا غيري وهو يمثل دور الضحية والبطل الذي يحارب الفساد.. لن أسألك لماذا سكت طوال 11 عاماً رغم المحاولات الحثيثة لاستنطاقك وانتزاعك من تحديد الإقامة الاختياري.. سكت والساكت عن الحق - إن كان لك حق - شيطان أخرس، هل كان سكوتك خوفاً علي مصالح أم خوفاً من ملفات مسكوت عنها.. خروجك إلي النور من الكهف الذي اختبأت فيه ومعك حقائق كثيرة، وتعميد نفسك في نهر الثورة لن يطهرك من وقائع فساد ظلت عالقة بك وأزواج بناتك ووزيرك المفضل طلعت حماد.. لن أذكرك بمسئوليتك عن أزمة السيولة والركود، وأنك أول من تلاعب في أرقام الدين المحلي بفضل ديون الهيئات الاقتصادية، وأنك قمت بضم بنك الاستثمار القومي لوزارة المالية بالمخالفة للقواعد الاقتصادية.. لن أذكرك بأنك أنفقت نحو 35 مليار جنيه علي مشروعات شرق العوينات وتوشكي وشرق التفريعة وشمال غرب خليج السويس ولم تستمع لنصائح الوفد آنذاك. أنفقت هذه المليارات التي هددت الاحتياطي النقدي من أجل بطيخة وكيلو خيار لزوم التصوير وعلشان الصورة تطلع حلوة.. أنت أول من اقترح ضم أموال التأمينات لوزارة المالية لن أذكرك بكل هذا لأنه

يندرج تحت بند الأخطاء السياسية والاقتصادية. ولكن هناك أشياء ووقائع لا يمكن إلا نسميها بأنها مخالفات وانحراف وفساد.. لا مؤاخذة عليك أن تشرح لنا أو للنائب العام ظروف بيع الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول بمبلغ 1.7 مليار جنيه وبها 82 ألف عميل لرجل الأعمال نجيب ساويرس ورفضت عرض وزير الشئون الاجتماعية بشراء أسهم الشركة بمبلغ 2 مليار جنيه واستثمارها لصالح أصحاب المعاشات ولماذا سافر طلعت حماد بعد هذه الصفقة إلي سويسرا علي متن طائرة ساويرس وعاد في نفس اليوم؟.. لماذا ضغطت علي وزيرة الشئون الاجتماعية لبيع شركة أسمنت أسيوط رغم أن عوائدها كانت تصب في صالح أصحاب المعاشات.. فسّر لنا إصرارك علي دمج البنك العقاري المصري في البنك العقاري العربي رغم أن قرار وزير الاقتصاد كان بالدمج (مع) وليس (في) كانت صفقة مريبة: هل أسألك أنت أم أسأل زوج ابنتك؟.. ما الذي باع 112 مليون متر لأبو العينين وعز وخميس وساويرس بخليج السويس بسعر خمسة جنيهات للمتر؟.. لماذا لا تخبرنا عن صحة واقعة أن مسئولاً بوزارة الداخلية اتصل بك تليفونياً وقال لك الرئيس مبارك زعلان من أزواج بناتك وخليهم يتلموا شوية فرددت عليه بأنه زعلان ليه ما يشوف ولاده، وهل صحيح أن الرئيس مبارك استمع إلي هذه المحادثة ضمن تسجيلات قضية رشوة الصناعة، ولعل هذا ما يفسر مواقف الرئيس مبارك منك. هذه أسئلة مشروعة تفرضها الظرف التاريخية ولا يملك الإجابة عنها سوي أنت وجهازي الرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة.. إنني أدعو الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء بطلب ملفات الجنزوري وأزواج بناته من الأجهزة الرقابية لإثبات براءته أو محاكمته ليعرف الجنزوري أن الجريمة لا تفيد ولا الصمت أيضاً.

<< خسائر الثورة أم تكلفة الفساد؟ سؤال يعرف إجابته أي مواطن محترم يمتلك القليل من الفطنة والذوق، ولكن اللواء أبو بكر الجندي رئيس جهاز التعبئة والإحصاء يفتقد هذا القليل ويطل علينا من تليفزيون الدولة ليطلق تصريحات مهينة ملخصها أن الثورة الشعبية أدت إلي خسائر بلغت 1.7 مليار جنيه وأن الثورة تسببت في هروب المستثمرين العرب والأجانب وظل يردد هذه التخاريف وهو ينتقل من قناة إلي قناة مثل الدلالة التي تروج لبضاعتها. ماذا يقصد سيادته أن الثورة عيب وحرام. وكان أولي به وهو المسئول عن الإحصاء أن يحصر لنا تكلفة الفساد الذي دفعه الشعب من قوته ومستقبله.. مصر منهوبة سنين طويلة بمليارات لو تم رصها رزم رزم من فئة المائتي جنيه لتجاوزت في ارتفاعها مبني جهاز التعبئة والإحصاء الذي يقبع فيه سيادته.

أبو بكر أحد قيادات الحزب الوطني بمدينة نصر وواحد من الذين أفسدوا الحياة السياسية بتزوير الانتخابات بإصدار تعليمات لموظفي الجهاز وحشدهم للتصويت لصالح مرشحي الحزب الوطني.

أطالب الفريق شفيق بعزله فوراً والاعتذار للشعب صاحب أعظم ثورة في التاريخ.