رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طلاب الإخوان يشاركون فى إضراب الجامعات

جامعة

الجمعة, 10 فبراير 2012 21:05
طلاب الإخوان يشاركون فى إضراب الجامعات
كتب – محسن سليم ومحمود فايد:

قرر طلاب جماعة الإخوان المسلمين بجامعة القاهرة مشاركة باقى القوى الطلابية والشبابية فى الجامعة والعمل على تعليق الدراسة والامتناع عنها، وذلك بالرغم من قرار جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسى حزب الحرية والعدالة عدم المشاركة فى العصيان المدنى والإضراب العام فى الشارع المصرى الذى دعت إليه العديد من الحركات السياسية والشبابية والطلابية.

و أصدر الطلاب بيانا حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه بأن مشاركتهم فى الإضراب غدا من أجل العمل على استكمال مطالب الثورة والمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين بعد إجراء الانتخابات الرئاسية بتحديد جدول زمنى محدد،  يتم من خلاله هذه الانتخابات وأيضا المطالبة بإقالة حكومة الجنزورى ومحاسبتها على فشلها وتسببها فى مقتل الشهداء.
وأضاف البيان أن مطالبهم أيضا ضرورة إجراء محاكمة ثورية حقيقية لكل المتورطين في قتل شهداء

ثورة يناير الماضي بدءاً من جمعة الغضب وموقعة الجمل وصولاً إلى مباراة كرة القدم الدموية ببورسعيد، وما تلاها من حوادث إطلاق النار على المتظاهرين فيما يعرف بـ"أحداث وزارة الداخلية"، بالإضافة إلى ضم جميع المتورطين في إخفاء الأدلة والمستندات والأحراز التي تفيد تحقيق العدالة وسرعة التقاضي في تلك القضايا".
وفيما يتعلق بدعوات العصيان المدنى قال البيان إن مشاركة طلاب الإخوان فى الإضراب عن الدراسة والامتناع عنها فقط دون الدخول فى عصيان مدنى، معلنين احترامهم لجميع وجهات النظر التى تتبنى دعوات العصيان لكنهم لن يشاركوا فيه.
من جانبهم، أعلنت حركة "استقلال جامعة عين شمس" تأييدها الكامل للإضراب العام بالجامعات الذي دعا إليه اتحاد طلاب الجامعة
والجامعات الأخرى الحكومية والخاصة، من أجل الإسراع في الاستجابة لمطالب ثورة 25 يناير 2011، والتي لم يتحقق معظمها حتى الآن وبعد مرور عام كامل -حسبما ذكر بيان صادر عن الحركة.
وشددت الحركة على "ضرورة إجراء محاكمة ثورية حقيقية لكل المتورطين في قتل شهداء
ثورة يناير الماضي بدءاً من جمعة الغضب وموقعة الجمل وصولاً إلى مباراة كرة القدم الدموية ببورسعيد، وما تلاها من حوادث إطلاق النار على المتظاهرين فيما يعرف بـ(أحداث وزارة الداخلية)، بالإضافة إلى ضم جميع المتورطين في إخفاء الأدلة والمستندات والأحراز التي تفيد تحقيق العدالة وسرعة التقاضي إلى المتهمين في تلك القضايا".
كما طالبت مجلس الشعب "بضرورة تحقيق مطالب الثورة والاستجابة لمطالب الشعب في تحقيق أهداف الثورة من عيش وحرية وعدالة اجتماعية، والدفع بإجراءات سرعة القصاص من المجرمين من أجل وقف نزيف الدم وانتهاك النفس التي حرم الله، مع الأخذ بالاعتبار أن خيارات التصعيد ممكنة في حالة عدم الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للثورة".
 

أهم الاخبار