محاكمة مبارك فى عيون الإسماعيلاوية

ثورة الغضب

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 11:24
الاسماعيلية - ولاء وحيد :

تابع اهالي الاسماعيلية على شاشات التليفزيوني المصري فعاليات محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك

ونجليه علاء وجمال ووزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي ومساعديه السابقين .

 أبدى  محمد نحاس منسق المكتب التنفيذي لائتلاف الثورة بالاسماعيلية  تخوفه من معاقبة مبارك ونجليه على قضية قتل المتظاهرين طبقا لقانون العقوبات والاجراءات الجنائية  لاحتمالية تبرئتهم .

وقال إن تهم مبارك لم تكن في قتل المتظاهرين فقط  انما   ينبغي ان تكون على جرائم الفساد السياسي الذي شهدتها البلاد على مدار ثلاثين عاما ماضية .

وحذر نحاس من تحول المحاكمة العلنية لعرض مسرحي وإلهاء الشعب المصري عن المطالبة باستكمال باقي المطالب الثورية .

 قال المهندس صبري خلف الله المدير الاداري لمكتب الاخوان المسلمين يجب ألا يشعر الشعب المصري بالتعاطف مع مبارك لانه لم يكن يوما متعاطفا مع المعتقلين من كبار السن والمرضى وشهدت السجون مقتل المئات من المعتقلين والمحتجزين لسوء المعاملة وقلة الرعاية الطبية .

 وأضاف محمد اباظة منسق حركة 6 ابريل بالاسماعيلية أن دخول الرئيس السابق على سرير متحرك قد اثار تعاطف العامة، ولكن دماء 1500 مصري سالت دون ذنب كفيلة بمحو هذه المشاعر، مؤكدا ان  فريق الدفاع عن الرئيس مبارك تسبب في اثارة استفزاز مشاعر المتابعين للمحاكمة .

وقال محمد عمارة بحزب الجبهة الديمقراطي "ا ذا شعرت للحظة واحدة بالتعاطف مع أي ديكتاتور وهو مكسور في قفصه .. فتذكره وهو ظالم في عرشه" .

وقالت هبة محفوظ من حركة 6 ابريل بالاسماعيلية  إن  المحاكمة غير منصفة فى أبسط الحقوق ومنع أهالى الشهداء وأغلب محامي الشهداء من الحضور.

 قالت  د.عايدة الكيلاني عضو  المكتب التنفيذي لائتلاف الثورة بالاسماعيلية لا أجد كلمة تعبر عن الموقف سوى الآية القرآنية الكريمة "ويشف صدور قوم مؤمنين " فما يحدث كان النصر

الاول للثورة ولدماء الشهداء.

 وأضاف وائل سرور محاسب إننا منذ فترة لم نجتمع والاسرة حول شاشة التليفزيون المصري ويقول أيقظت اطفالي من الصباح الباكر لمشاهدة المحاكمة العلنية لحرصي على تسجيل هذه اللحظة التاريخية في ذهن اطفالي  حتى تكون عبرة .

وتقول هانم عبدالله مدير سابق بالتربية والتعليم في البداية جاءنى شعور الشفقة  مع مبارك لمثوله داخل القفص مريضا وتذكرت انه كان يوما رئيسا وله وضع رفيع ولكن سرعان ما تبدلت المشاعر بعد ثواني وانا اتذكر امهات الشهداء الذين قتلوا دون ذنب .

وقال د. عماد عبد الرءوف  إنه قد شعر فى بداية المحاكمة وأثناء تجهيز قاعة المحكمة أن ما نراه حدثا تاريخيا لم نكن نصدقه حتى آخر لحظة.

وأضاف أن عند رؤيته للرئيس السابق مبارك داخل قفص الاتهام شعرت بالحزن كونه إنسانا أضاع نفسه وتاريخه من اجل الدنيا الزائلة، وشعرت أيضا بالحزن لانتشار الفساد طوال مدة حكمه، والتى كان يمكن أن يحقق الكثير لمصر طوال ثلاثين عاما قضاها فى حكم مصر وكان يستطيع أن يفعل الكثير لمصر فى هذه المدة وان يضعها فى مصاف الدول الكبرى وكان سيكون لنا شأنا آخر.

أهم الاخبار