إندبندنت: محاكمة مبارك في أغسطس صعب

ثورة الغضب

الخميس, 28 يوليو 2011 09:24
كتب- جبريل محمد:

محاكمة مبارك في أغسطس صعب

رأت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن فرص مثول الرئيس المصري السابق حسني مبارك للمحاكمة المقررة أوائل الشهر الجاري أصبحت ضعيفة جدا إذا لم تكن معدومة، بعد التقارير التي تحدثت عن امتناعه عن تناول الطعام لمدة أربعة أيام الأمر الذي جعله يفقد الكثير من وزنه، وهو ما فسره البعض بأنه "خدعة" لتجنب المحاكمة.

وقالت الصحيفة اليوم الخميس إن الرئيس المصري السابق حسني مبارك رفض أن يأكل لمدة أربعة أيام، وفقد وزنه وأصبح ضعيفا، الأمر الذي

أثار التكهنات بأن الرئيس المخلوع لن يقف أمام المحاكمة الأسبوع المقبل كما كان مقررا.

وأضافت الصحيفة أن أي تأخير في محاكمة مبارك سوف تؤجج المزيد من التوترات بين المجلس العسكري الحاكم والشعب الذي يشعر بالإحباط منذ سقوط مبارك لعدم حدوث تغيرات تذكر، خاصة أن كثير من المصريين بالفعل يتهمون الجيش بالتلكؤ في محاكمة رموز النظام السابق والمسؤولين المتهمين بقتل المتظاهرين

خلال ثورة يناير.

والثلاثاء الماضي، قال عاصم عزام رئيس الفريق الطبي المعالج لمبارك إنه الرئيس السابق فقد وزنه وأصبح ضعيفا بعد أن امتناعه عن تناول الطعام لمدة أربعة أيام، وقال أطباء في المستشفى شرم الشيخ، حيث يوجد مبارك الرئيس السابق يتناول السوائل فقط ولكن تحت ضغوط من الفريق الطبي أو زوجته.

وأوضح عاصم أن الأطباء يمكنهم إطعام مبارك عن طريق الوريد إذا تدهورت حالته، مضيفا أن أكبر تهديد يواجه مبارك هو الاكتئاب. وتنتشر شائعات حول صحة مبارك منذ فترة، وتتزايد مع اقتراب موعد المحاكمة، ويرى النقاد أن رفض مبارك لتناول الطعام "خدعة" لتجنب المحاكمة.

أهم الاخبار