رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اطالب الشباب المعتصمون بالصمود لتحقيق مطالب الثورة

ثورة الغضب

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 16:57
الاسكندرية – حسنى حافظ وشيرين طاهر:


رفض المعتصمون بميدان سعد زغلول بالأسكندريه بيان الدكتورعصام شرف واصفينه بأنه مخيب للأمال مؤكدين علي أستمرار الأعتصام حتى استجابة مطالبهم المشروعة مطالبين شرف ووزراته بتقديم أستقالتهم الفورية مؤكدين ان أستمرار الحكومه الحالية تعني أستمرار لفلول رموز الحزب الوطني التي ينتمي أليها بعض الوزراء بالحكومة الحالية وهتف المتظاهرون ضد شرف مطالبين بأقالته وتنحي المشير طنطاوي ، وتشكيل حكومه حقيقه تلبي مطالب الثوار فورا وتعبر عن مطالب الثورة وانضم المستشار محمود الخضيرى الى المعتصمين بالاسكندرية داخل حديقة سعد زغلول وحفز الخضيرى المعتصمون على الصمود لتحقيق مطالب الثورة وتوحد الصفوف من اجل تحقيق المطالب وقال يجب ان نقف جميعا نقول انا مصرى لكى نتوحد جميعا على مطلب واحد هو مصر اولا .

وانتقد " الخضيرى " ما يحدث من تباطا فى قرارات شرف وقال هل يعقل ان رئيس الوزراء يلزم ان ينتظر ثورة من اجل ان يصدر قراراته ويغير الحكومة ويحاسب الفاسدين .

وانتقد شرف فى عدم محاكمة الفاسدين حتى الان وتاجيل الجلسات الى متى تستمر .

وأكد أن وزاره شرف لاتروى ظمأ الثوار لانها حكومه لم يشارك فيها وزير واحد في الثورة ، ولا المحافظين الذين أتوا بهم من فلول الحزب الوطني

وقام الخضيري بزياره كافه خيام المعتصمين طالبا منهم ان يعدوا قائمه موحده بالوزراء المراد تعينهم وأن هذا الأمر ينطبق علي المحافظين أيضا لوضع شرف والمجلس العسكري في أختيار حقيقي أما تنفيذ مطالب الثوار أو الرحيل فورا كما اكد الشباب المعتصمون عدم انتائهم لاى احزاب سياسية او ائتلاف

وفى سياق متصل قال عبد الرحمن الجوهري منسق ائتلاف الثورة بيان شرف جاء مخيب للأمل ومتأخرا جدا كما كان يفعل الرئيس المخلوع دائما ، وأن مناشده رئس الوزراء للقضاء بعلنيه المحاكمات التى كلفها القانون .

وشدد الجوهري علي ضرورة رحيل شرف وحكومته فورا لأنهم أصبحوا

لا يمثلون غير من عينهم وورلائهم للحكومة وليس للشعب وحادوا عن الثورة والثوار خاصه وأن معظمهم كانوا موالين للنظام السابق

وأكد الجوهري على أستمرارهم في الأعتصام حتى اقالة الدكتور شرف ووزراته وتتحق مطالب الثورة في أقاله جميع المحافظين المنتمين للحزب الوطني ومحاكمه الرئيس المخلوع وفلول نظامه ومحاكمه قتله الشهداء محاكمة علنية .

وأضاف فهمي أبو المعاطي والد الشهيد صابر أن عصام شرف يحاول الهروب من مسئوليته في محاكمه قتله الشهداء بألقائه في ملعب القضاء مره ووزاره الداخليه مره أخري ، وأن عزل الضباط لا يشفي الغليل اسر الشهداء والثوار ،بل محكامتهم علي ما أرتكبوة من القتل العمد للشهداء .وأشار أبو المعاطي ألي أن أهالي الشهداء مستمرون في اعتصامهم لحين تحقيق العداله أما بالقضاء أ وبأيديهم خاصه بعد هذا البيان الهزيل وطالب بالقصاص العادل.

نظم معتصمي ميدان سعد زغلول مسيره حاشده في تصعيد للأمور بدءت من ميدان القائد أبراهيم لتطوف بوسط الأسكندريه ألي بحري .

أستمرت لأكثر من ثلاث ساعات

أكد خلالها المتظاهرون علي مطالب الثورة وحق الشهداء وأن أعتصامهم جاء نتيجه لتجاهل مطالب الثوار وأستمرار فلول الحزب الوطني كوزراء ومحافظين واستمرارهم على المناصب القيادية ،مطالين شرف وحكومته بالرحيل لعدم تحقيقهم مطالب الثوره والثوار.

أهم الاخبار