رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجدد الاشتباكات بين المتظاهرين والأمن

ثورة الغضب

الأربعاء, 29 يونيو 2011 01:05
كتب :محمد معوض: سمر فواز

عادت الإشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن فجر اليوم بالقرب من وزارة الداخلية، بعد التهدئة النسبية التي كان ميدان التحرير قد شهدها منذ قليل.

وقال شهود عيان ان اعداد المصابين تجاوز الـ 70 مصاب اغلبهم في حالات خطرة إضافة إلى إصابة 26 فرد من قوات الشرطة.

وناشد د.صفوت حجازي من داخل مسجد عمر مكرم المتظاهرين المتواجدين بميدان التحرير ترك الميدان حقنا للدماء.

وأضاف من خلال ميكروفون المسجد ان ميدان التحرير به ما يقرب من 80% من الثوار وبعض البلطجية، وبواقي النظام الذين يريدون ان يحرقوا البلاد.

وأوضح حجازي أن ما حدث هو تدبير من فلول الحزب الوطني والبلطجية بعد قرار حل المجالس المحلية من قبل الحكومة.

ودعا الثوار المخلصين إلي ترك الميدان قائلا : "ليس من مصلحة مصر ولا مصلحة الثورة

ان تتكرر جمعة الغضب بمجموعة من البلطجية، وان الشرطة ستغادر الميدان في الحال وإن جميع الأفراد المحتجزين تم الافراج عنهم ".

كما دعا خطيب مسجد عمر مكرم الشيخ مظهر شاهين جميع رجال الشرطة المتواجدين في ميدان التحرير بالانسحاب الفوري من الميدان وعدم إطلاق الرصاص.

وناشد شاهين المتواجدين بالأسطح المحيطة بالميدان، دون أن يحدد هويتهم، بالنزول فورا حتى لا يتم محاكمة من يتم القبض عليهم محاكمة شعبية فورية.

وأكد شاهين أن مسجد عمر مكرم مفتوح لعلاج الحالات المصابة جراء الأحداث.

أهم الاخبار