رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أباظة: علاج "الخليج" لمبارك امتهانًا لكرامتنا

ثورة الغضب

الثلاثاء, 24 مايو 2011 19:07
كتب- هشام الهلوتى:

أكد د.عبد الحميد أباظة، مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية، أن مصر لن تقبل ان يعالج اى مصرى على نفقة اى ثرى عربى وبالطبع لا تقبل ان يعالج الرئيس السابق على نفقة امراء عرب بغض النظر عن كونه رئيسا فاسدا او غير فاسد لان ذلك يعد امتهانا لكرامة مصر .

ووجه أباظة الشكر للامراء الذين عرضوا علاجه على نفقتهم، مضيفا أن هناك اكثر من جهة
مصرية يمكن ان تتحمل تكلفة العلاج منها القوات المسلحة التى ينتمى اليها الرئيس السابق، او وزارة الداخلية باعتباره محبوسا احتياطيا ومتحفظ على امواله .
وقال اباظة إن ما نشر عن وجود قانون يسمح للرؤساء السابقين وزوجاتهم بالعلاج على نفقة الدولة لا يقصد به مشروع العلاج على نفقة الدولة الذى يعالج من خلاله
البسطاء، ولا مشروع التأمين الصحى، لافتا إلى أن القانون لم يحدد الجهة التى تتولى علاجهم. وقال اباظة اذا لم تجد وزارة الصحة جهة تتحمل نفقة علاجه ستتحملها الوزارة .
وأضاف أن فواتير العلاج الخاصة بعلاج محمد حسنى مبارك، الرئيس السابق، لم يتم إرسالها من مستشفى شرم الشيخ الدولى لانه مازال يتلقى العلاج ولن تحسم الا عندما يتقرر خروجه من المستشفى وفقا لقرار اللجنة التى شكلها النائب العام والتى يتوقع ان تصل اليوم الى شرم الشيخ، مؤكدا ان فاتورة العلاج سترسل الى النائب العام .

أهم الاخبار