شباب التجمع يطالبون بحل اتحاد عمال مصر

ثورة الغضب

الأحد, 01 مايو 2011 20:59
كتب - أحمد السكرى:

طالب اتحاد الشباب التقدمى "الجناح الشبابى بحزب التجمع" بمراجعة كل ملفات الخصخصة واسترداد كافة الشركات والمصانع التى يملكها الشعب والتى فرط فيها النظام السابق بطرق مشبوهة، وحل الاتحاد العام لعمال مصر، ووضع حد أدنى للأجور فى كل من القطاعين الخاص والعام وحد أقصى للأجور فى القطاع العام وربطهما بالأسعار، وتحرير الحركة العمالية وإعطائها حق التنظيم النقابى .

كما طالب الاتحاد بإلغاء قانون العمل
الحالي الذى يعطى لأصحاب العمل سلطات مطلقة فى مواجهة العمال والذى يخالف الاتفاقيات الدولية التى وقعت عليها مصر، ورد الدولة لكافة أموال التأمينات التي اقترضتها ولم تقوم بإرجاعها دون وجه حق وإلغاء قانون التأمينات الذى تم إقراره فى أواخر عهد الرئيس السابق .
وشدد بيان أصدره الاتحاد بمناسبة عيد العمال على ضرورة إقالة مجالس
إدارات الشركات التى يثبت أنها اضطهدت العمال والتى تلوثت أيديها بالفساد، وإعادة الحقوق لكل العمال التى وقع ضدها اجراءات تعسفية مثل النقل أو الفصل لمطالبتهم بحقوقهم المشروعة.
ووصف الاتحاد فى بيانه تحت عنوان "فى عيد العمال .. معاناة العمال مستمرة رغم ثورة 25 يناير" ، العمال المصريين بأنهم لعبوا الدور الرئيسى فى توفير البيئة السياسية الخصبة التي مهدت لثورة 25 يناير مما أطاح بنظام مبارك الفاسد والديكتاتوري، وذلك بعد أن نظموا وقادوا أكبر موجة احتجاجات عمالية ضد سياسات هذا النظام .

أهم الاخبار