تحمل شعار "مسلمين مسيحين مصر بلدنا ليوم الدين"

مسيرة بالمنصورة لدعم الوحدة الوطنية

ثورة الغضب

الجمعة, 11 مارس 2011 14:53
المنصورة - محمد طاهر :

خرجت مسيرة المصالحة الشعبية مع رجال الشرطة من أمام مبني مديرية أمن الدقهلية بشارع البحر بالمنصورة لتتجة ألي شارع السكة الجديدة حاملة شعارات الوحدة الوطنية " حق جرجس زي فاطمة .. تبقي دي هي المواطنة ... "شعب واحد دم واحد وطن واحد ضد الفتنة والإرهاب" عاش الهلال مع الصليب ...".

وكان قد تجمع المئات أمام مبني كاتدرائية العذراء مريم والملاك ميخائيل بالسكة الجديدة لتهتف بالكلمات والشعارات المعبرة عن رفض الفتنة ودم إخواننا المسيحيين ... وجاءت كلمات الشعر التي تربط بين الكنيسة والمسجد وتوحد

الكل تحت راية مصرنا الحبيبة لتستمر المسيرة في ترحيب من جميع المسيحيين بشارع السكة الجديدة والذي يمتليء بمحلات تجارة المشغولات الذهبية ...

ليخرج الأنبا داود مطران الكاتدرائية ليلقي التحية والكلمات التي عبرت عن حب المصري لأخية المصري وأننا دينا واحد لإله واحد مرددا هتافا طلب الجميع أن يرددوه خلفه " إله واحد .. ووطن واحد ...مصر أم المصريين ..مصر أم المصريين "أشكركم جميعا ليرد علية الحاضرون لاشكر لأننا

نسيج واحد وهذا واجب كل مصري تجاه أخيه مسيحي ومسلم ... لتتجه المسيرة ألي ميدان الشهداء أمام مبني ديوان محافظة الدقهلية.

من ناحية أخري انتهت لجنة تنسيق الأحزاب بالدقهلية علي ضرورة عودة اللجان الشعبية من جديد إلي الشارع للمساهمة مع رجال القوات المسلحة في استعادة النظام المروري والأمني داخل المحافظة، حيث تم الاتفاق مع الحاكم العسكري باختيار خمسة شبان من كل حزب ومن لجان الحركات الشبابية بأسماء محددة ليتم تقسيمهم لمجموعات في تأمين المدارس أثناء الخروج وفي تنظيم المرور إضافة للتنسيق مع الجيش في عمليات تأمين الشوارع ليلا ... ليزداد ثقل أمن الشارع مع عودة رجال الشرطة أيضا وليعود الهدوء ومطاردة البلطجة وتضييق الخناق عليها.

 

أهم الاخبار