الاوقاف تدعو للتصدي للفتن الطائفية

ثورة الغضب

الأربعاء, 09 مارس 2011 11:45
القاهرة - أ ش أ:


ناشدت وزارة الأوقاف المصريين جميعا مسلمين ومسيحيين الوقوف صفا واحدا للتصدى لأى فتنة، وعدم الانصياع إلى دعاة الفتنة والتخريب والانسياق وراء مروجى الشائعات، والتمسك بالمواطنة الصادقة التى يعتز بها المصريون ويفخرون بها عبر التاريخ.
وقال وزير الأوقاف د.عبدالله الحسيني: "إن مصر التى قدمت العالم تجربة فريدة فى التعايش واحتضان الجميع على

أرضها على مدى أكثر من 14 قرنا قادرة على تجاوز هذا الموقف العارض ومواجهة كل محاولات اختراق وحدتها الوطنينة وتهديد تماسكها".
وطالب الحسينى المصريين جميعا بالانطلاق بمحبة الله ليعيدوا لمصر مجدها وحضارتها الخالدة وبنيانها الشامخ وتاريخها العريق بعيدا عن الكراهية والحقد.
وطالبت الوزارة فى بيان "المصريين الوقوف على قلب رجل واحد يحركهم الإخلاص وعدم الإساءة إلى الشرائع السماوية السمحة ولتاريخ مصر الحضارى وأن يحكموا العقل والضمير ويتركوا النزاعات ويحقنوا الدماء ويتعايشوا جميعا فى حب وسلام وتآلف ووئام ويقفوا صفا واحدا وبقوة فى وجه أعداء السلام والحب والنور الذين لا يرعون فى الله والوطن أحدا، وأن يتمسكوا بالأديان السماوية التى تدعو إلى التعاون والإخاء والتنمية والرخاء ونبذ العنف".

أهم الاخبار