رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تفاصيل محاكمة المغربى وفضلي ومنصور

ثورة الغضب

الثلاثاء, 08 مارس 2011 09:28
كتب – ابراهيم قراعة :

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم فى ختام أولى جلساتها لمحاكمة وزير الإسكان السابق أحمد المغربى ورئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم السابق عهدى فضلى

ورجلى الأعمال ياسين منصور والإماراتى الهارب وحيد متولى يوسف التأجيل إلى جلسة 3 أبريل القادم.
بدأت وقائع الجلسة فى ساعة مبكرة حيث حضر المغربى وفضلى فى سيارة ترحيلات صغيرة وسط حراسة أمنية مشددة لحمايتهم، وتم إيداع المتهمين داخل حجز المحكمة لحين بدء الجلسة واختبأ المغربى وفضلى خلف الباب الحديدى المؤدى للحجز لحين بدء الجلسة خوفا من قيام المواطنين بتصويرهما.
وفى الساعة العاشرة صباحا خرجت هيئة المحكمة برئاسة المستشار محمد أحمد فتحى صادق وعضوية المستشارين محمد مجدى الطاهر وعبدالغفار جاد الله وتم النداء على المتهمين وجلس المغربى على كرسى يرتدى الملابس البيضاء ووقف محمد عهدى فضلى بجواره وقام عدد من المحامين ممثلين فى نقابة المحامين وعن أنفسهم بالادعاء مدنيا ضد المتهمين.
وطالب عثمان الحفناوى محام عن نقابة المحامين ورئيس لجنة إنقاذ مصر من الفساد بنقابة المحامين بالادعاء مدنيا بـ 200 مليون جنيه, وطلب ابراهيم على المحامى 50 مليون جنيه والتمس إرجاء المصاريف لحين الفصل فى الدعوى المدنية المقامة.
وقامت النيابة العامة بتلاوة أمر الإحالة الذى تضمن أنه تتهم النيابة العامة المتهمين فى عام 2007 بدائرة قسم بولاق ابو العلا المتهم الاول بصفته موظفا عاما وزيرا للاسكان والمرافق وهيئة المجتمعات العمرانية حصل لنفسه ولغيره على ربح من أعمال وظيفته وإبرام بصفته الوظيفية تعاقد ببيع قطعة أرض مساحتها 113 فدانا بالحى الثامن بالمنطقة الثامنة بمدينة 6 أكتوبر والمملوكة لأخبار اليوم على خلاف القواعد المقررة التى
تحظر التصرف فى الأراضى المخصصة من الهيئة قبل سداد كامل ثمنها أو إقامة المشروع والذى سبق التعاقد على هذه الأرض لصالح شركة ركين ايجيبت للاستثمار العقارى والتى استحوذت عليها شركة بالم هيلز والتى يساهم فيها المغربى ومنصور وحققا ربحا.
ووجهت النيابة للمتهم الثانى محمد عهدى فضلى تهمة الإضرار العمدي بالجهة التى يعمل بها لأنه أبرم التعاقد المشار إليه على خلاف القواعد المشار إليها والتى تحظر بيع الأراضى قبل سداد ثمنها.
ووجهت النيابة للمتهمين الثالث والرابع أنهما اشتركا بطريق الاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول فى ارتكاب الجريمتين موضوع الاتهام وتحقيق ربح والإضرار بالمال العام وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين وتطبيق نصوص الاتهام.
وعقب انتهاء النيابة العامة من قراءة أمر الغحالة قامت هيئة المحكمة بالنداء على أحمد المغربى ورد "أيوة يافندم" وسألته المحكمة عن قيامه ببيع 113 فدانا رد المغربى "لم يحدث" أنا مبعتش حاجة أساسا ياسيدى القاضى انا عدلت العقد المبرم منذ عام 1998 " وسألته المحكمة مرة أخرى عن علمه بسعر البيع الذى اشترت به بالم هيلز رد المغربى "لا يا فندم" وأنكر واقعة البيع وبعدها قامت المحكمة بالنداء على محمد عهدى فضلى ورد الآخر "ايوه يافندم" وسألته المحكمة حول قيامه ببيع الارض المخصصة من هيئة التعاونيات والمخصصة لإنشاء مساكن
للعاملين بمؤسسة اخبار اليوم لشركة رفيق وألحقت أضرارا مادية بالمؤسسة ورد فضلى على المحكمة وقال إن العقد المبرم مع هيئة التعاونيات ينص أن تلك الأرض تستغل بغرض مشروعات تنموية وليست سكنية ولاأعلم أن شركة رفيق باعت الأرض لشركة بالم هيلز.
وأكدت هيئة المحكمة أن بهاء الدين أبو شقة تقدم بطلب يفيد استعداد شركة بالم هيلز لدفع الفرق فى ثمن الأرض وتدخل المدعون بالحق المدنى الذين طلبوا سماع الشهود وإنهاء الفصل فيها وطلب دفاع المغربى تأجيل نظر القضية للاطلاع وتصوير أوراق القضية وتدخل المدعون بالحق المدنى وطلبت المحكمة منهم الهدوء لتحقيق العدالة وقال رئيس المحكمة " نحن فى محكمة وليس فى مظاهرة".
وأكدت النيابة العامة أن الدفاع حضر كافة التحقيقات وتم تصوير أوراق القضية بينما طلب دفاع فضلى تأجيل القضية للدور المقبل الذى تحدده المحكمة ماعدا يوم 4 أبريل.
ونشبت مشادة بين المحامين حول طلب التأجيل وقامت المحكمة بالنداء على الشهود وهم أمير عبدالمجيد حسن, وحسام خالد, وأحمد محمد محمد, وجمال أحمد ابراهيم, ومدحت رزق أبو زيد, وزاهر حامد مرسى , وعاصم أحمد عبدالله وتدخل المدعون بالحق المدنى وطلبوا سماع الشهود.
وقامت هيئة المحكمة برفع الجلسة وبعدها تعالت صيحات المحامين "حرامية لازم يتحاكموا" وفور دخول المحكمة لغرفة المداولة قام المغربى وفضلى بالدخول للحجز الموجود داخل قفص الاتهام والاختباء داخله لحين خروج هيئة المحكمة مرة أخرى لسماع القرار وبعد 10 دقائق خرجت هيئة المحكمة وقررت تأجيل القضية لجلسة 3 أبريل المقبل للاطلاع على ملف الدعوى وعلى النيابة العامة إعلان الشهود مع استمرار حبس المتهمين
وتم ترحيل المتهمين فى سيارة ترحيلات صغيرة وتجمهر الأهالى أمام المحكمة وهتفوا "حرامية حرامية" و"كوسة كوسة" ورفعوا لافتات كتب عليها "جالك يوم يا ظالم" واعتدى المتظاهرون على حسن عبدالسلام محامى المغربى أثناء قيامه بالتسجيل مع إحدى القنوات الفضائية وقاموا بضربه على الوجه وتدخل بعض المواطنين والقوات المسلحة لإنقاذه وإدخاله الى مبنى المعهد العالى للترجمة وحاول المتظاهرون اقتحام المبنى.

أهم الاخبار