المحتجون يستأنفون وقفتهم بميدان الحرية بالعريش

ثورة الغضب

الأربعاء, 09 فبراير 2011 17:06
العريش – خالد الشريف:

استأنف العشرات من أعضاء القوى السياسية وأحزاب المعارضة بشمال سيناء وقفتهم الاحتجاجية اليوم الأربعاء، مطالبين برحيل الرئيس مبارك.

والتف المعتصمون حول الخيمة المقامة في ميدان السادات الرئيسي بالعريش، والذي أطلقوا عليه اسم "ميدان الحرية"، تضامنًا مع المحتجين في ميدان التحرير بالقاهرة وبعض المحافظات الأخرى للمطالبة بإسقاط النظام.

ورفع المحتجون اللافتات المطالبة بإسقاط النظام والتغيير الشامل وتعديل الدستور وإلغاء قانون الطوارئ والإفراج عن المعتقلين وإلغاء الأحكام الغيابية.

وقامت لجنة "حماية الثورة" المتمثلة في عدد من رموز القوى السياسية وأحزاب المعارضة باختيار عدد 27 عضوا للإشراف على الاحتجاجات والتظاهرات، كما تم

اختيار حاتم البلك منسق حزب الكرامة في شمال سيناء كمتحدث إعلامي وناطق باسم اللجنة.

وتم الإتفاق على قيام الأعضاء بالاحتجاج والتظاهر نهارا والاجتماع ليلا لمناقشة المستجدات وكيفية إدراة التظاهرات في اليوم التالي، كما تم تشكيل لجنة منبثقة عنها للتواصل مع أبناء سيناء المحتجين في ميدان التحرير بالقاهرة.

وأعلنت لجنة "حماية الثورة" عددا من المطالب تتمثل في: إسقاط ورحيل مبارك ونظامه، إقامة حكومة وحدة وطنية، الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين وإسقاط الأحكام الغيابية عن أبناء

سيناء، تحسين معاملة أهالى سيناء كمواطنين من الدرجة الأولى وتعيين أبنائهم فى المناصب القيادية بالدولة، وكذلك قبول الطلاب منهم فى الكليات العسكرية والشرطة وفى الهيئات القضائية، مع التأكيد على تنمية وتعمير سيناء، وبصفة خاصة منطقة الوسط.

كما أصدرت لجنة "حماية الثورة" عدة قرارات أخرى، منها: الإعلان عن حل المجالس الشعبية المحلية بكافة مستوياتها، نظرا لما حدث فيها من أعمال تزوير واضحة وحل الحزب الوطنى بجميع مؤسساته في سيناء، وعدم الاعتراف بنوابه في مجلسى الشعب والشورى لنجاحهم بالتزوير.

ودعت اللجنة جميع المحافظات الأخرى بالاعتداد بها والسير على نفس المنهج والإعلان عن حل جميع المجالس الشعبية والحزب الوطنى فيها.

وأعلنت اللجنة استمرارها في الدعوة إلى التظاهرات والاعتصامات اليومية فى ميدان الحرية إلى حين رحيل مبارك ونظامه.

 

أهم الاخبار