اليزل: أنسب وقت للمخابرات المعادية الأن!

ثورة الغضب

الخميس, 03 فبراير 2011 10:00
القاهرة – محمد جمال عرفة:

اللواء سامح سيف اليزل

قال مسئول أمني مصري أن الوقت الحالي الملئ بالاضطرابات في مصر وغياب الأمن وانتشار الفوضي ، هو الوقت

الأنسب لعمل أجهزة الاستخبارات الأجنبية في مصر .

 

وقال اللواء سامح سيف اليزل ضابط المخابرات المصري السابق للتلفزيون المصري مساء أمس الاربعاء أن أي جهاز استخبارات في العالم غالبا ما يستغل مناسبات الاضطرابات والفوضي الأمنية الحالية لتكثيف نشاطه في البلاد ، لأن هذا هو الوقت الانسب لاي جهاز في العالم لتنشيط عمله في بلد يتعرض لاضطرابات .

ودعا اليزل أي مواطن مصري لديه أب بلاغ بخصوص عمليات تجسس أو اشتباه في عداء لمصر ان يتجه فورا لمبني المخابرات المصرية في قصر القبة ليبلغ ، مشيرا لأن مسئولي الجهاز سوف يستقبلونه بالود والترحاب بل ويقدمون له مكافأت لو صحت المعلومة التي يقدمها ، وأن هناك باب مخصص لهذه البلاغات في مبني الجهاز ، وأن البطل المصري الشهير أحمد الهوان (جمعة الشوان)

كان أحد هؤلاء المبلغين وأصبح بطلا لاحقا .

وقالت مصادر لـ"بوابة الوفد" أن جهاز المخابرات المصرية يقف علي أهبة الاستعداد لمواجهة هذه الاختراقات وأن هناك حالة استنفار مستمرة داخل الجهاز للتصدي لهذه الجهات التي تستهدف النيل من استقرار مصر .

وأعلنت مصر اعتقال العديد من الاسرائيلين خصوصا الذين ينتحلون صفة صحفي بجنسية أجنبية وكذا مهندس اسرائيلي في مدينة السويس .

وكانت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية قدذكرت ان ثلاثة صحفيون اسرائيليون قد دخلوا الى مصر بجواز سفر اجنبى لتغطية الثورة المصرية وان السلطات المصرية قد القت القبض على الصحفية الاسرائلية " يفعت جليق" وكذا صحفى اسرائيلى في القناة التلفزيونية العاشرة .

فجرت ناشطة مصرية من ناشطات الموقع الاجتماعى الشهير "فيس بوك" مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن ادعت أنها

تلقت تدريبها مكثفاً وشباب آخرون على يد إسرائيليين فى الولايات المتحدة الأمريكية وقطر، لقلب نظام الحكم وإسقاط النظام المصرى، وأن منظمة مقرها واشنطن هى التى مولت تدريبهم.

قصة غير مقنعة

وتعقيبا علي قضة الناشطة التي تحدثت لبرنامج "48 ساعة" علي قناة المحور التي رفضت ذكر اسمها، وقالت إنها تلقت تدريبا ودعماً مالياً من يهود في منظمة فريدوم هاوس الأمريكية وكانوا يركزون على كيفية استقطاب شباب الجامعات لقلة خبرته وسهولة التأثير عليه فى أقل فترة زمنية ، قال اللواء اليزل أنها قصة غير مقنعة .

وقالت الفتاة أن المدربون من جنسيات مختلفة، أبرزهم الإسرائيليون، مؤكدة فى الوقت ذاته، أن "فريدوم هاوس" هى منظمة صهيونية ووصفتها بـ"المشبوهة"، وأنها تابعة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلى "الموساد" والمخابرات الأمريكية "سى. آى. إيه"، بيد أن اللواء اليزل نصحها باللجوء لجهاز المخابرات وروية قصتها .

وأوضحت الفتاة أنها كانت تحصل أثناء فترة التدريب على مصروف يد يومياً يبلغ 50 دولاراً، وعند عودتها إلى القاهرة أخذت ما يعد بمثابة مكافأة يقدر بـ500 دولار، فى حين أن رؤساء الجماعات مثل كفاية و6 أبريل وشباب الإخوان المسلمين كانوا يحصلون على 50 ألف دولار ، بحسب زعمها .

 

 

 

أهم الاخبار