رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو غازي: مصر فى حاجة إلى تكثيف الجهد الثقافي

ثقافة

الأحد, 10 يوليو 2011 15:45
أ.ش.أ :


أكد الدكتور عماد أبو غازى وزير الثقافة أن مصر تعيش اليوم فى مفترق طرق تاريخية إما أن ينجح الجميع فى بناء الدولة المصرية الديمقراطية الحديثة أونخرج من التاريخ بلا عودة؛ مشيرا إلى أن تبنى فكرة المواطنة تتيح لجميع ابناء الوطن أن يكونوا سواسية أمام القانون لا تمييز بينهم على أساس النوع أو الدين أو العرق أو الجنس.

واوضح زير الثقافة - فى تصريح حول آليات

بناء الدولة المدنية الحديثة - أن بناء الدولة الديمقراطية الحديثة بدأت فى مصر مع نهايات القرن الثامن عشر من خلال ثورة القاهرة 1795 ضد مراد بك، حيث كان هناك مشروع لبناء دولة حديثة تقوم على فكرة المشاركة ومحاسبة الحاكم، وأن هذا المشروع استمر النضال عليه على مدى قرنين من الزمان، حتى يتمكن الشعب
من المشاركة فى حكم نفسه، مشيرا إلى مرور هذا النضال بانتكاسات عبر هذه الفترة إلى ان تحقق على يد 25 يناير .

كما أكد أبو غازى فى تصريحه أن مصر اليوم في حاجة أكثر من ذى قبل إلى جهد ثقافى كبير من أجل ترسيخ دولة المواطنة واحترام التعددية الدينية والسياسية وصناديق الانتخاب كوسيلة وحيدة لتداول السلطة وانهاء الفساد السياسى، مطالبا بضرورة تكاتف كافة مؤسسات المجتمع فى بناء صياغة ثقافية جديدة للدفاع عن هذه القيم، واعادة بناء مناهج التعليم وبخاصة التاريخ والتربية الوطنية ليكمتل الوجدان المصرى.

أهم الاخبار