رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معرضان عن طاغور بدار الأوبرا

ثقافة

الأحد, 19 يونيو 2011 16:38
كتبت – نرمين حسن:

احتفالاً بالذكرى 150 لميلاد جوروديف رابندرانات طاغور، ينظم مركز مولانا آزاد الثقافى الهندى، سفارة الهند بالقاهرة معرضين عن الشاعر طاغور؛ ويقوم الدكتور عماد أبو غازى وزير الثقافة المصرى وسفير الهند بالقاهرة أر. سواميناثان بافتتاح المعرضين فى السابعة مساءً 5 يوليو القادم بقاعة الباب بساحة دار الأوبرا المصرية.

كان رابندرانات طاغور (1861-1941) أول من حاز على جائزة نوبل فى آسيا، فقد حصل على جائزة نوبل فى الأدب عام 1913؛ وكان يجيد كتابة العديد من الأشكال الأدبية حيث كان شاعراً وروائياً وكاتباً للقصص القصيرة وكاتباً مسرحياً؛ وكان لإسهاماته دور هام فى إعادة تشكيل الأدب البنغالى والموسيقى فى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن

العشرين.

وتشمل الاحتفالات بذكرى ميلاد طاغور معرضين: "معرض طوابع عن طاغور" ويضم هذا المعرض 20 مجموعة من الطوابع التذكارية والمواد البريدية النادرة الصادرة عن هيئات البريد فى حوالى 20 دولة أجنبية حول رابندرانات طاغور؛ وترجع بعض هذه المواد إلى أكثر من قرن مضى ويمتلكها مجموعة من هواة جمع المواد البريدية فى الهند. وسيكون سيكار تشاكرابارتى أمين المعرض فى القاهرة، وهو أحد الهنود الثلاثة الذين ستعرض مقتنياتهم فى المعرض.

أما المعرض الثاني فعن أعمال طاغور فى أشغال الكانتا ويضم هذا المعرض 13 لوحة من أشغال الكانتا

تصور مجموعة من القصص القصيرة والأغانى والأشعار والأعمال الدرامية الراقصة التى ألفها طاغور، وجميعها مصنوعة بأسلوب التطريز التقليدى الذى يعرف باسم "كانتا" والذى تمارسه النساء الريفيات فى البنغال الغربية بالهند وفى بنجلاديش حتى هذا اليوم.

لقد اهتم طاغور اهتماماً بالغاً بالفنون التقليدية والحرف ومنها أشغال الكانتا حيث تعتمد أشغال الكانتا على "الغرزة المتواصلة" فى إنتاج الأشكال الجميلة على القماش. وكانت النساء البنغاليات يستخدمنها فى الأساس لصنع اللحف من أردية السارى القديمة والمهترئة. ومعرض الكانتا هو فكرة السيدة/ شاملو دوديجا التى عملت لما يزيد على 25 عاماً على إحياء فن الكانتا فى البنغال الغربية من خلال تأسيس المنظمات غير الحكومية.

يقام المعرضان تحت رعاية المجلس الهندى للعلاقات الثقافية بنيودلهى ومركز رابندرانات طاغور التابع له فى كولكاتا. ولأول مرة يقام هذان المعرضان خارج الهند. ويستمر المعرض حتى 17 يوليو 2011 بقاعة الباب.

أهم الاخبار