محمد صبحي: الفتن الطائفية تصنعها أيادي من الخارج

ثقافة

الخميس, 12 مايو 2011 12:13
كتب- حسني عطية:


أكد الفنان محمد صبحي أن الفتن الطائفية التي تحدث في مصر الآن تصنعها أيادٍ خفية من الخارج تريد أن تدمر مصر حيث لا ترغب إسرائيل بأن يوجد بمصر دولة ديمقراطية أو مجتمع متحضر أو اقتصاد ناجح وأمن منضبط وجيش قوى. وأضاف صبحي " نحن الذين نقدم للعدو ما يريده ويتمناه من خلال تقديم الفن الهابط بمسرحياته الهزيلة؛ كذلك الخلافات بين المسلم والمسيحي التي تأتى ضمن الخلافات العادية؛ كما قدمنا للعدو تعليما فاشلا لايخلق أي عبقري أو مبتكر"، جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها أمس اتحاد طلاب كلية التجارة بجامعة دمنهور بالتعاون مع مكتبة نادي الشرطة بمجمع دمنهور الثقافي بحضور.
حضر الندوة القيادات التنفيذية بقصور الثقافة بالمحافظة وجمع غفير من طلاب جامعة دمنهور ومحبي الفنان محمد صبحي؛ وأكد الفنان محمد صبحي على ضرورة أن يكون هناك مساواة في الحقوق لكافة المصريين، وألا يتم التفرقة بين مسلم ومسيحي مستنكرا ما يحدث عقب أي أحداث لفتنة طائفية بمصر بأن يتم التعامل معها بالأساليب التقليدية والمعتادة بمصافحة الشيخ والقس وتبادل القبلات بينهما كأن لم يحدث شيئا؛ وأضاف صبحي أنه لا يوجد بمصر أي خائن أو إرهابي، بل إن الغرب هم من يتهمون العرب بالإرهاب مشيرا إلى أنه

توقع حدوث ذلك من خلال أعماله حيث قدم مسرحية (ماما أمريكا) سنة 1994، وكان يتوقع وقتها أننا مقبلون على تهمة جديدة توجه إلينا وهى الإرهاب.
فهناك من يخطط لتقسيم كل الدول العربية لتصبح دويلة أصغر من إسرائيل تكون هي أقوى دولة بالشرق الأوسط لكننا يجب أن نعى ذلك ونتصدى له بقوة.
وأكد صبحي أن قرار المشاركة من عدمه في الانتفاضة الفلسطينية يحتاج لتريث بحيث لا نورط مصر في أزمة كبرى، وتنتهزها إسرائيل كحجة للدفاع عن أمنها القومي.
وانتقد صبحي الفن الهابط الذي كان يقدم قبل وبعد الثورة، فهو يرى أن هذا النوع من الفن لن يتغير في يوم وليلة، فيجب أن يدرك الجمهور أنه من أسباب تواجد هذا الفن من خلال تدعيم الأفلام الهابطة والتافهة والإقبال عليها ومشاهدتها وامتلاء جيوب المنتجين بالأموال؛
وأضاف " كنا ننادى من قبل بمقاطعة المنتجات الصهيونية، والآن ننادى بمقاطعة كل فن هابط يقدم للجمهور" وأشاد صبحي بدور الجيش والشرطة، حيث يرى أن الجيش حمى مصر وشعبها ولم يحمى الحاكم، مؤكدا على ضرورة تقدر موقف الجيش وإعطائه قيمته التي يستحقها لأنه لم يدعم نظام حكم فاسد مثلما فعلت جيوش بلدان أخرى حيث وقفت مع الحاكم وليس الشعب.

أهم الاخبار