رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جبرا إبراهيم جبرا.. أهم من ترجم أعمال  شكسبير

ثقافة

الأربعاء, 24 أبريل 2019 09:01
جبرا إبراهيم جبرا.. أهم من ترجم أعمال  شكسبير
كتبت_ سمية عبدالمنعم:

لا تقل الترجمة إبداعا وأهمية عن النص المؤلف ذاته، بل إنها قد تتفوق عليه في بعض الأحيان، فالمترجم الجيد يتقمص روح المؤلف وذائقته، فهو في الأصل لا بد أن يكون كاتبا ذا قلم أخاذ حتى ينقل النص بجمالياته وكامل زينته التي خرج عليها بلغته الأصلية.
وتعد أعمال الكاتب الإنجليزي العظيم شكسبير، الذي حلت ذكرى وفاته، أمس الثلاثاء، 23 أبريل الجاري، من أهم وأبدع ما تُرجم عن الأدب الانجليزي، وبرز "جبرا إبراهيم جبرا" كأهم من قدم شكسبير للقارئ العربي،
تُعدُّ ترجماته  من أدق وأفضل الترجمات العربية، من بينها: «هاملت»، «ماكبث»، «الملك لير»،

«عطيل»، ومسرحية «العاصفة»، «السونيتات لشكسبير»، وغيرها من الترجمات المُلفتة والرصينة، لكتَّاب آخرين، من بينها ترجمته رواية «الصخب والعنف» للكاتب الأمريكي وليام فوكنر (25 سبتمبر/  1897 - 6 يوليو/ 1962)، التي نال عنها فوكنر جائزة نوبل للآداب في عام 1949.
كما ترجم الكثير من الكتب الغربية المهتمة بالتاريخ الشرقي، مثل "الرمز الأسطورة"، و"ما قبل الفلسفة".

ولد جبرا إبراهيم جبرا في 1920، هو مؤلف ورسام، وناقد تشكيلي، فلسطيني من السريان الأرثوذكس، ولد في بيت لحم في عهد الانتداب البريطاني، استقر في العراق بعد حرب 1948.
أنتج نحو 70 من الروايات

والكتب المؤلفة والمواد المترجمة، وترجم عمله إلى أكثر من اثنتي عشرة لغة.
درس "جبرا" في القدس وإنجلترا وأمريكا، ثم انتقل للعمل في جامعات العراق لتدريس الأدب الإنجليزي، وهناك حيث تعرف عن قرب على النخبة المثقفة، وعقد علاقات متينة مع أهم الوجوه الأدبية مثل السياب والبياتي.

يعتبر من أكثر الأدباء العرب إنتاجا وتنوعا إذ عالج الرواية والشعر والنقد، خاصة الترجمة كما خدم الأدب كإداري في مؤسسات النشر، عرف في بعض الأوساط الفلسطينية بكنية "أبي سدير" التي استغلها في الكثير من مقالاته سواء بالإنجليزية أو بالعربية، توفي جبرا إبراهيم جبرا سنة 1994 ودفن في بغداد.

 لا يزال إلى اليوم جبرا إبراهيم جبرا أفضل من ترجم لشكسبير، إذ حافظ على جماليات النص الأصلية مع الخضوع لنواميس الكتابة في اللغة العربية.
 

أهم الاخبار