رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تاريخ المسرح والمقاومة في ندوة بمعرض بورسعيد للكتاب

ثقافة

الاثنين, 22 أبريل 2019 01:39
تاريخ المسرح والمقاومة في ندوة بمعرض بورسعيد للكتاب
كتبت_ سمية عبدالمنعم:

ضمن فعاليات معرض بورسعيد الثالث للكتاب الذى تقيمه الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة د. هيثم الحاج على فى الفترة من ١٨ حتى ٢٧ أبريل الجارى، أقيمت ندوة مساء الأحد ٢١ أبريل بعنوان "بورسعيد مدينة المسرح" شارك فيها الفنان حمدى الوزير، وأحمد سخسوخ، ومحمد الكتاتنى، وحضر الندوة مجموعة من فنانى المسرح أبناء بورسعيد، وتحدث المشاركون عن روح المقاومة لدى أبناء بورسعيد وذكريات بداياتهم فى العمل المسرحى ودوره عبر التاريخ.

بداية قال أحمد سخسوخ: كما تحدث جمال حمدان عن عبقرية المكان فبورسعيد هى جوهر العبقرية.
وتابع سخسوخ متحدثا عن تاريخ بورسعيد ونضال شعبها عبر التاريخ، قائلا: تلازم

الفن مع المقاومة عبر تاريخ هذه المدينة العظيمة وتأسس المسرح منذ افتتاح قناة السويس وأشرف على حفل افتتاحه الخديوى إسماعيل وبدأت الموسيقى وألوان الفنون والتمثيل، وقد سبق شارع الجمهورية ببورسعيد شارع عماد الدين بما يقرب من نصف قرن، كما أنشأت أكشاك الموسيقى.
واستعرض سخسوخ بالسنوات تاريخ الفنون ببورسعيد قائلا إنه فى ١٨٩٦ بنى أول مسرح بالمدينة، وفى ١٩٠٣ دخلت السينما. وصولا إلى الفرق المسرحية كالطليعة وقصر الثقافة. وفى ١٩٦٧ توحدت الفرق كلها فى فرقة واحدة، وشاركنا فى
المقاومة وفى الإسعاف.

فيما قال حمدى الوزير :رغم الرحلة الطويلة انا ابن قصر ثقافة بورسعيد، وحين نتحدث عن بورسعيد نقول إنها قلب الأمة وقلب المقاومة، وقد رأيت بيتى يحترق فى ١٩٥٦، وحين انهزمنا فى ١٩٦٧ ذهبنا واستلمنا سلاحا لندافع عن هذا الوطن ورفضنا التهجير.
كما روى الوزير انه ذهب وصديقه إلى التل الكبير وطلب أن يحارب ، واسترسل فى حديثه عن ذكريات حول المقاومة والأصدقاء والمسرح وكيف كان لهم دور فى المقاومة ضد الاستعمار والعدو خلال فترات التاريخ المختلفة. متمنيا أن نتمسك بشخصيتنا وبتلك الروح لبناء مستقبل مصر.

وعقب الندوة قدمت فرقة بورسعيد للموسيقى العربية مجموعة من الأغانى الوطنية منها ياحبيبتى يامصر، بالأحضان وصورة، مصر اليوم فى عيد، عاش، وغيرها من الأغانى الوطنية التى أشعلت حماس الجماهير وتفاعل معها بشكل كبير.

 

أهم الاخبار