الدراسات الأدبية تحتفى بذكرى رحيل "أمل دنقل"

ثقافة

الأربعاء, 09 مايو 2012 16:43
الدراسات الأدبية تحتفى بذكرى رحيل أمل دنقلالشاعر الراحل أمل دنقل
كتب- مدحت صفوت:

تعقد لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بالمجلس الأعلى للثقافة ندوة نقدية احتفالا بالذكرى 29 لرحيل الشاعر الكبير أمل دنقل، تحت عنوان "ثورة الشعر..تحية إلى أمل دنقل"، وذلك في تمام السادسة مساء الأحد 20 مايو الجاري.

يُشارك في الندوة النقاد "محمود الضبع، وهيثم الحاج علي، وعادل عوض، ومحمد العبد"، ويديرها الناقد محمد فتوح أحمد.
جدير بالذكر أن أمل دنقل ولد عام 1940م

في أسرة صعيدية بقرية القلعة مركز "قفط"، وقد كان والده عالما من علماء الأزهر الشريف مما أثر في شخصية أمل دنقل وقصائده بشكل واضح.
وسمي أمل دنقل بهذا الاسم لأنه ولد بنفس السنة التي حصل فيها والده على إجازة العالمية فسماه باسم "أمل" تيمنًا بالنجاح الذي حققه، ومن
أشهر قصائده "لا تصالح"، و"البكاء بين يدي زرقاء اليمامة"، و"ضد من"، و"الخيول".
أصيب دنقل بالسرطان، وعانى منه لمدة تقرب من ثلاث سنوات، وتتضح معاناته مع المرض في مجموعته "أوراق الغرفة 8" وهو رقم غرفته في المعهد القومي للأورام، والذي قضى فيه ما يقارب الأربع سنوات، وقد عبرت قصيدته "السرير" عن آخر لحظاته ومعاناته، وهناك أيضاً قصيدته "ضد من" التي تتناول هذا الجانب، وكانت آخر قصيدة كتبها دنقل هي "الجنوبي"؛ رحل أمل عن دنيانا في21  مايو عام 1983م.

أهم الاخبار