عيد الأم يعيد "ست الحبايب" إلى أولويات المطربين

فن وثقافة

الأحد, 22 مارس 2015 09:06
عيد الأم يعيد ست الحبايب إلى أولويات المطربين
القاهرة- بوابة الوفد:

أعاد "عيد الأم" الغناء لست الحبايب إلى أولوية المطربين، كما هو الحال في كل عام، حيث يستغل المطربون تلك المناسبة لطرح أغنياتهم الخاصة بالأم والتي عادة ما يعملون على تحضيرها قبلها بأشهر.

وطرحت عايدة الأيوبي، أمس أغنية "أول ضحكة"، التى صورتها خصيصا احتفالا بعيد الأم، والأغنية تأليف الشاعر صفوت زينهم، وألحان وتوزيع أحمد حمدى رؤوف وشريف منصور، والكليب إخراج وفاء رمضان ، ومن إنتاج وتوزيع شركة "فيكتورى لينك"، وتعد هذه الأغنية التعاون الأول بين الفنانة الكبيرة والشركة المنتجة.
وبهذه المناسبة أيضا أحيت عايدة الأيوبى، أمس، حفلا غنائيا ، في "بورتو كايرو مول"، وبدأت عايدة الحفل بأغنية "يا أمى" واندمجت بعد ذلك في الغناء لأكثر من ساعة ونصف قدمت فيها العديد من أشهر أغنياتها مثل "على بالى"، و"عصفور"، و"يا روحى"، إضافة إلى تقديمها وصلة من الإنشاد الدينى مثل أغنية "ساحة الحسين"، واختتمت الحفل بأغنية "افرح".
وطرح المطرب الإماراتي حسين الجسمي كليب أغنيته الجديدة "غرام أول نفس"، وذلك عبر قناته الرسمية على موقع "يوتيوب"، بمناسبة الاحتفال بعيد الأم.
وقال حسين الجسمي، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن هذه الأغنية هي أقل إهداء للأمهات بمناسبة عيد الأم، معلقا "اللهم خذ من أعمارنا وزده لأمهاتنا" ، أغنية "غرام أول نفس" كلمات على الخوار، وألحان وغناء حسين الجسمي، وتوزيع وليد فايد.
وحرص المطرب إيهاب توفيق على المشاركة في عيد الأم بحفل غنائي، حيث تساقطت دموعه خلال غنائه للأمهات في احتفالية

جمعية رسالة بعيد الأم ، بعد أن تذكر والدته التى رحلت منذ حوالى خمسة أشهر ، وتحديدا في 22 أكتوبر الماضى بعد صراع مع المرض.
كما أنهالت التهاني من جانب الفنانين على أمهاتهم بتلك المناسبة ، حيث هنأت الفنانة مى عز الدين والدتها بعيد الأم على طريقتها الخاصة بعدما نشرت صورة لها تجمعها بوالدتها وهى تحتضنها على حسابها الشخصى بموقع الصور "إنستجرام".
وعلقت عز الدين على الصورة قائلة :"كل سنة وانتي طيبة يا كل دنيتي يا سندي في الدنيا".
ونشرت الصفحة الرسمية للفنان عادل إمام على "فيس بوك" فيديو قديما للفنان الكبير وهو يتحدث عن والدته في أحد البرامج، بمناسبة عيد الأم.
وخلال الحلقة قال عادل إمام إن والدته كانت "أمية" لا تقرأ ولا تكتب ولكنها كان لديها الحس الثقافي ، مؤكدا أنه كان لديه مكانة خاصة لديها لأنه أكبر أخواته.
وقال عادل إمام إنه بكى عند وفاتها بكاء شديدا، لشعوره أنه فقد أكبر حب في حياته.
 

أهم الاخبار