رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قالت: لا تسألونى عن "خيانة عصرية"

داليا البحيرى: فقر الأفكار يهدد المناخ الفنى

فن

الجمعة, 20 فبراير 2015 09:08
داليا البحيرى: فقر الأفكار يهدد المناخ الفنىداليا البحيري
القاهرة - بوابة الوفد - صفوت دسوقي:

رغم تألقها على شاشة السينما فضلت داليا البحيرى الابتعاد والاكتفاء بالدراما بحجة أنها لا تجد نصاً سينمائياً يناسبها.. فهى ليست فنانة مبتدئة تبحث عن فرصة للظهور والانتشار.. ومن يتأمل أعمال داليا البحيرى فى السينما والتليفزيون يكتشف أنها تختار أدوارها بعناية ولا تجد الاستسهال.

التقينا بالفنانة داليا البحيرى التى تحدثت عن المشهد الفنى وملامح الحياة السياسية ومهمة الفنان فى مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود الذى أفسد جمال الحياة فى مصر.
فى البداية تحدثت عن سبب ابتعادها عن السينما قائلة: لم أبتعد عن السينما ولكنى مشغولة بالبحث عن أفكار جديدة، لا يعنينى تقديم كم كبير من الأعمال ولكن يشغل بالى دائماً تقديم أعمال ذات محتوى جيد وحالياً أقرأ عدداً من السيناريوهات وقريباً سوف أقرر دخول مشروع سينمائى يرضى طموحى وينال رضا الجمهور.
وحول أهم الظواهر السيئة التى طالت المناخ الفنى قالت: عندما أعود إلى أرشيف السينما والدراما اكتشف أن نجوم الزمن الجميل كانوا محظوظين جداً لأنهم عملوا مع جيل رائع من الكتاب، جيل كان لديه أفكار طازجة ومتنوعة، لكن أزمة المناخ الفنى الآن هى أننا نعانى من فقر فى الأفكار ونعانى أيضاً من ابتذال فى لغة الحوار.. وتواصل داليا البحيرى حديثها حول الإسفاف فى لغة الحوار قائلة: أندهش

جداً عندما أستمع إلى كاتب سيناريو يبرر الفجاجة فى الحوار بأنه محاكاة للواقع.. وأحب أن أقول له إن الفن هو إعادة خلق للواقع، والواقعية لا تعنى أن نقدم الأشياء القبيحة بصورتها الحقيقية.. يجب على كتاب السيناريو والمنتجين والمخرجين إدراك أن الفن قوة ناعمة تؤثر فى الناس وإذا أردنا أن نبنى مجتمعاً صحياً وسليماً علينا كمجتمع فنى أن نقدم أعمالاً جيدة ترتقى بذوق المتلقى.
وعن حال السينما قالت: أمر طبيعى أن تتأثر السينما، فقد فضلت شركات إنتاج كبيرة الابتعاد بسبب الظروف السياسية التى عاشتها مصر مؤخراً، فالسينما صناعة تخضع لمعايير المكسب والخسارة ولكنى رغم كل شىء شديدة التفاؤل وأرى أن القادم أفضل، ومن يتأمل حال السينما فى الفترة الأخيرة يكتشف أن السينما بدأت تنتعش وبدأ نجوم كبار ومخرجون يعودون إليها وهذا شىء إيجابى.
وعن انتماء الفنان لحزب سياسى قالت داليا البحيرى: أنا ضد أن ينتمى الفنان لحزب سياسى، الفنان ملك للناس وهو حزب قائم بذاته ويجب أن ينتمى الجميع لحب مصر ذلك الوطن الذى يتسع ليستوعب أحلام وطموحات الجميع.
وعن مهمة الفنان فى الحرب ضد الإرهاب قالت: الفن كما قلت فى موضع سابق قوة ناعمة ومؤثرة فى المجتمع ومهمته أن يقدم أعمالاً محترمة وتشجع على التمسك بالقيم وتكشف خطورة الإرهاب والأفكار المتطرفة.. وأكبر دليل على أهمية الفن هو الرسالة التى وجهها السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى أثناء الاحتفال بعيد الشرطة، حيث طلب من الفنانين تقديم أعمال جيدة تنهض بالمجتمع، نحن محظوظون لأن لدينا رئيساً وطنياً ينحاز للبسطاء ويدرك قيمة وأهمية الفن، وبالتالى فعلينا مسئولية كبيرة وهى الترفع عن الأعمال السطحية والبحث عن أفكار جيدة دائماً.
وبخصوص ما يتردد عن تقدم الدراما التركية قالت: الدراما التركية موضة فقط ولكنها ليست عميقة مثل الدراما المصرية التى تمتلك تاريخاً عريقاً.. ومؤخراً بدأت الدراما المصرية تسترد عافيتها ولعل هجرة النجوم الكبار أمثال الزعيم عادل إمام والساحر محمود عبدالعزيز وغيرهما إلى عالم الدراما يعد إثراء للحركة الدرامية وأعادوا إليها البريق.
وبشأن الاتجاه إلى تقديم البرامج قالت: تجربة تقديم البرامج ليس أمراً جديداً بالنسبة لى.. فقد سبق لى خوض هذه التجربة، والاتجاه إلى برامج المنوعات أمر جيد لأن الجمهور العربى من المحيط إلى الخليج يعانى ضغوطاً كثيرة بسبب سخونة المشهد السياسى وانتشار رائحة الموت فى كل مكان.. الإعلام إلى جانب التنوير والتثقيف مطالب أيضاً بالتخفيف عن المواطن الذى تحاصره هموم ثقيلة من كل جانب.
وحول مصير مسلسل «خيانة عصرية» قالت: لا أعلم أى شىء عن هذا المسلسل.. فقد قمت بتصوير أسبوع واحد فقط وتوقف التصوير بسبب الشركة المنتجة.. والمنتجة هى الوحيدة التى تملك سبب التوقف وتعرف متى نعود إلى التصوير.
 

أهم الاخبار