رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المخطوطات المطوية" أحدث إصدارات مكتبة الإسكندرية

فن

الخميس, 11 أغسطس 2011 07:28
كتبت- اميره عوض :

اصدر مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية خلال الشهر الجارى مجلدًا كبيرًا بعنوان "المخطوطات المطوية" يضم البحوث التي قُدِّمت في المؤتمر الدولي الخامس لمركز المخطوطات (مايو 2008).

 

و  يقول د. يوسف زيدان مدير مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية ورئيس المؤتمر في بحثه الافتتاحي: الطيُّ نقيض النشر، وهو يعني الإخفاء والضياع، والمقصود اصطلاحا بالمخطوطات المطوية، هو تلك النصوص القديمة التي وصلنا عنوانها من دون محتواها. فهي مؤلفاتٌ ظهرت حينًا من الدهر في زمنٍ سابق، ثم اختفت أو أُخفيت لسببٍ أو لآخر.

وأكد د. يوسف زيدان على ان المطوى المجهول من تراثنا لايزال اكثر من المشهود وذلك بحكم الواقع الاحصائى  حيث إن المنشور من التراث العربي المخطوط لا يزيد عن خمسة بالمائة من مجموع هذا التراث، ولذلك فإن مؤتمر "المخطوطات المطوية" كان خطوةً لاستكشاف المجهول التراثي، ولتبديد حالة

الجهالة التراثية العامة، ولإصلاح القصور الشديد في صناعة المعرفة العميقة بالتراث والمخطوطات.

ويحتوي المجلد على ستة عشر بحثًا باللغة العربية، وثلاثة بحوثٍ باللغة الإنجليزية. ويتألف من خمسة محاور تتناول المطويات في: تاريخ العلوم، الفكر الإسلامي، الحديث والسيرة، تاريخ الأديان، واللغة والآداب.. وقد شارك في أعمال هذا المؤتمر كبار الباحثين من مصر والعالم، ففي محور تاريخ العلوم نقرأ بحث الدكتور رشدي راشد (أستاذ تاريخ العلوم بالمركز القومي الفرنسي للأبحاث العلمية) وعنوانه: بين المتواري والمفقود، أنماطٌ من المخطوطات العلمية المطوية. أما الباحث الكويتي الشهير د. عبد الله الغنيم (وزير التعليم الكويتي السابق) فجاء بحثه بعنوان: المخطوطات العربية المطوية في مجال العلوم البحرية. بينما جاء بحث المستشرق

الأمريكي المعروف د. بيتر بيرجرن بعنوان: مخطوطات الكوهي المطوية. وجاء بحث الدكتورة هيلين بيلوستا بعنوان: المخطوطات المطوية في أعمال إبراهيم بن سنان.

وفي محور الفكر الإسلامي شارك د. رضوان السيد ببحثٍ عن كتاب السِّيَر لمحمد النفس الزكية؛ في حين كان بحث المستشرق الألماني د. جوزيف فان إسّ بعنوان: الأعمال المعتزلية المطوية في المخطوطات المكتشفة حديثا. كما تناول محور تاريخ الأديان أبحاث كلٍّ من: المطران يوحنا إبراهيم بعنوان: مخطوطة تاريخ الأبرشيات السريانية، ود. محمد السعيد جمال الدين: فتحنامه سند (فتوح بلاد السند)؛ د. نازك عبد الفتاح بعنوان: المختار في الأمانات والاعتقادات، لسعديا جاؤون. ود. مجدي عبد الرازق: كتاب الأسرار الإثيوبي، دراسة في إطار كتاب الأجبية القبطي. والقمص بيجول السرياني: الأصل المفقود لتاريخ يوحنا أسقف نيقيوس. بينما اشتمل محور اللغة والأدب على عدة بحوث مبتكرة، منها بحث الدكتور محمد حسان الطيان الذي جاء بعنوان: علم التعمية والمخطوطات المطوية..

والمجلد يقع في 285 صفحة من القطع الكبير، وقدم له وأشرف عليه د. يوسف زيدان، وقام بإعداده رامي الجمل ومدحت عيسى.

أهم الاخبار