رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بشير الديك: يكشف سر زواج وطلاق فريد شوقى

فن

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 13:52
بشير الديك: يكشف سر زواج وطلاق فريد شوقىبشير الديك
كتبت - دينا دياب:

انتهى السيناريست بشير الديك من كتابة معظم حلقات مسلسل «الرقصة الأخيرة» والمقرر عرضه فى رمضان المقبل، ليصبح العمل جاهزا للتنفيذ مع بداية شهر أكتوبر، وسوف تتولى اختيار فريق العمل المنتجة فريد شوقى وأغلبهم من الوجوه الجديدة لتنفيذ العمل مع مخرج لم تستقر ناهد حتى الآن عليه.

الكاتب بشير الديك قال إنه سيقدم عملاً استعراضياً مبهراً لأغانى الفنانة الراحلة هدى سلطان مع تفاصيل لكل الأغانى التى قدمتها وكيف تم الإعداد لها وتلحينها وكتابة الكلمات، متناولا كل الشخصيات التى تعاملت معهم ليخرج العمل بشكل جديد بعيداً عن السير الذاتية المعروفة.
وأشار الديك قائلاً: اخترت اسم «الرقصة الأخيرة» لأن العمل ينتهى بطلاق هدى سلطان وفريد شوقى فى إطار رومانسى يعبر عن قصة الحب الكبيرة التى عاشها النجمان متناولاً طريقة علاقتهما فنيا واجتماعيا من خلال الشخصيات المحيطة بهما وانفصالهما بشكل محترم يحفظ هذا الحب لسنوات كثيرة، ونتناول بشكل أكثر دقة مراحل التحول الفنية فى عصرهما وكيف أصبح فريد شوقى وحش الشاشة وكيف حققت هدى سلطان كل هذا النجاح.
وأضاف استندنا للمذكرات التى كتبتها ناهد فريد شوقى عن والديها بالإضافة لمشاهد وكواليس أعمالهما

الفنية والحديث مع المقربين منهم، بالإضافة لبعض الوثائق المكتوبة عن حياة محمد فوزى، وأنور وجدى، ومحمود المليجى، باعتبارهم كانوا أصدقاء مقربين، وسأتناول بشكل أساسى الأعمال التى جمعتهما معا وكواليسها وكيف نشأ الحب بينهما من خلال الحكايات التى تسردها ناهد على لسان أصدقاء والدها، أيضا سيتناول العمل بشكل فرعى التغير الذى حدث اجتماعيا وفنيا بين عهد الخمسينيات وبين العصر الحالى مشيراً إلى بعض التفاصيل فى الوسط الفنى وقال الديك الحب فى الوسط الفنى والصداقة بين الفنانين كانت أمراً واضحاً جداً فى هذا الوقت وكأنه عالم آخر.
وعن المصداقية فى تناول السير الذاتية والانتقادات التى وجهت لكل من تناولوا الحياة الشخصية للفنانين قال الديك إن شخصية النجمين محبوبة بالإضافة إلى أننى لا أتناول توثيقاً لحدث بقدر ما أتناول قصة رومانسية جميله يعرفها الجمهور، وأنا ضد تشويه صورة أى فنان أو أى شخصية تاريخية فكل شخصية لها مالها وعليها ما عليها و«الرقصة الأخيرة» قصة حقيقية غير
كاملة لشخصيات أحبها الجمهور وعشقها.
وعن اختيار الفنانين المشاركين فى العمل قال الديك: أعكف على كتابة العمل منذ أربع سنوات ووضعت المنتجة ميزانية مفتوحة لتقديم العمل بشكل يحترم سيرة والديها بالإضافة إلى أنه بعد عدة اختيارات للنجوم الموجودة وجدنا أن تقديم العمل بوجوه جديدة سيكون أفضل حيث سيتناول المسلسل اكثر من 300 شخصية فنية كانت لها أثر بارز فى حياة النجمين، وأشار إلى أنه لم يجلس مع رانيا فريد شوقى حتى الآن ليعرف تفاصيل منها مشيراً إلى أن العمل تتبناه فقط ناهد فريد شوقى حتى الآن.
وعلى جانب آخر، نفى الديك أن تكون له علاقة برفض الإذاعة لمسلسله «الكابوس» وقال المخرج صفى الدين حسن طلب منى سيناريو إذاعياً، وبالفعل أخذ 4 حلقات تقدم بها للإذاعة المصرية وبعد موافقتها فوجئت بأنهم رفضوا ولا أعرف السبب، ولا يشغلنى معرفته لأن القضية خاصة بين المخرج ورئيس الإذاعة الذى أكن له احتراما وقدمت فى الإذاعة أكثر من عمل إذاعى ربطتنى بالموجودين فيه علاقة قوية ومحترمة، وأشار إلى أن فكرة تشابه مسلسل الكابوس بفيلم الكبار لا تقلل منه بل على العكس أنا مؤلف فيلمى «الكبار» و«ضد الحكومة» وأنا من تناولت قضايا فساد الحكومة فيهم وسأظل أتناول قضايا الفساد طالما أننى أعيش، لذا لا أجد مشكلة أن يكون هناك تشابه بين أعمالى طالما أن كلها مقدمة بشكل مختلف فالقضية مثارة دائما وأغلب الكتاب يكتبون فيها والمهم طريقة التناول.

 

أهم الاخبار