رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر تودع خليل مرسى

فن

الخميس, 07 أغسطس 2014 09:21
مصر تودع خليل مرسىالوفديون والفنانون يودعون خليل مرسى من "بن العاص"
خاص - بوابة الوفد:

رحل خليل مرسى أحد أهم قامات الفن المصرى بما قدمه من أعمال تناثرت بين المسرح والسينما والتليفزيون، الى جانب دوره الأكاديمى كأستاذ فى اكاديمية الفنون خرج اجيالا من الفنانين، وكان له دور بارز فى العمل النقابى من خلال عضويته بمجلس نقابة المهن التمثيلية، الى جانب دوره السياسى بحزب الوفد حيث كان الفقيد وزير الثقافة بحكومة الظل فى حزب الوفد.

توفى فقيد الوفد والفن عن عمر ناهز 68 عامًا، أفناهم في عالم الفن بين السينما والمسرح والشاشة الصغيرة، عقب تدهور صحته فجأة؛ إثر جراحة تركيب دعامات بالقلب، أدت إلى حجزه بالعناية المركزة لعدة أيام. شارك خليل مرسى فى اعتصام الفنانين ضد وزير ثقافة الاخوان المونتير والتى كان أولى شرارات الثورة، وكانت آخر كلماته فى حواره بالوفد "مصر ولدت من جديد مع

الرئيس عبدالفتاح السيسى".
ولد الراحل خليل مرسي في 21 سبتمبر 1946، حيث درس في كلية الزراعة ومنها إلى فنون المسرح، وقام بعدها بعمل دراسات عليا، وقام بعدها بالتمثيل في المسرح والتليفزين والسينما، وتميز بمشاركته في العديد من المسلسلات والأفلام "الدينية"، خاصة التي كانت تعرض في شهر رمضان منها "سقوط الخلافة، صدق وعده، الإمام الشافعي، الإمام المراغي، الطارق".
بدأ مشواره الاحترافي في سن مبكرة، حيث قدم عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية المتميزة في السينما والمسرح والتليفزيون، فقدم ما يزيد على 60 مسلسلًا تليفزيونيًا، وأكثر من 60 فيلمًا سينمائيًا، إلى جانب عشرات العروض المسرحية بين عروض في القطاع الخاص وفي مسرح الدولة خاصة، فقد كان
شريكًا دائمًا في أغلب أعمال الفنان محمد صبحي في مجالي المسرح والتليفزيون خلال السنوات الأخيرة.
كانت آخر أعمال الفنان الراحل مسلسل "ربيع الغضب، ونيس والعباد وأحوال البلاد، خيبر، العراف"، فعلى الرغم من أنه لم يكن نجم شباك لكنه فنان قدير لا يمكن أن تمر أدواره الفنية مرور الكرام، أو تكون ذكرى وفاته بالعادية.
لم تشتمل مسيرته الفنية على التمثيل فقط، فكان عضوًا في العديد من لجان التحكيم والمشاهدة في عدد من المهرجانات الفنية والمسرحية في مصر وعلى امتداد الوطن العربي، وكان للفنان الراحل آراؤه السياسية وانتقاداته الفنية التي كان يعبر عنها من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.
"التكريم في مصر لا يأتي إلا بعد رحيل الفنان في العادة، لكن حينما يأتي وهو مازال على قيد الحياة يصبح له مردود جميل في نفسه"، قالها خليل مرسي أثناء تكريمه في الدورة الأولى من مهرجان المسرح التربوي، في فبراير الماضي، معربًا عن فرحته بالتكريم، ليغيبه الموت بعدها تاركًا دورنا في تكريمه بشكل يليق به.

 

أهم الاخبار