رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"سرايا عابدين" مسلسل أقل من مستوى إنتاجه

فن

الأربعاء, 16 يوليو 2014 10:42
سرايا عابدين مسلسل أقل من مستوى إنتاجه
بوابة الوفد- متابعات:

أخفق مسلسل "سرايا عابدين" في أحداث نقلة نوعية في الدارما التاريخية وبات مسلسلا محاطا بقدر هائل من الانتقادات التي تركزت أغلبها حول الأخطاء التاريخية وتشويه صورة الخديواسماعيل من خلال التركيز على علاقاته النسائية فقط ما جعل الكثيرون يرون أن المسلسل جاء أقل من مستوى انتاجه.

ونال المسلسل هجوما حادا على مواقع التواصل الاجتماعي ووصفه المغردون بأوصاف كثيرة سيئة مثل "قمة العار" و"ابتذال" و"تشويه" و"بشع "و"مستفز".
وذكرت احدى التعليقات "مسلسل بجد فيه مناظر كتير بشعة ليس لها داعي، فضلا عن وجود مشاهد غليظة ومستفزة، بينما وصفته نور بأنه "قمة العار هو الخديوي مكنش في حياته غير النسوان والشهوات، من الاخر مسلسل ابتذال وتشويه".
ولم يعجب الكثير بالصورة التي قدمها المسلسل عن الخديوإسماعيل خاصة التركيز الزائد على علاقاته النسائية، وغردت أميمة تقول "علي أساس أن كل شئ صح في

هذا العمل الخديوي لم يفعل شئ في المسلسل غير انه يذهب من غرفة إلي أخري لممارسة الجنس مع بنات مصر".
بينما قال آخرون إن " الكتابة هى أسوأ ما فى المسلسل يليه الإخراج حيث حاول المخرج تقديم صورة في خياله هوفقط لاقناع المشاهدين بها، وامتدح البعض الديكور واعتبروه أكثر من رائع، وقال حجازي: "الملابس جيدة والاضاءة والموسيقى اعطت العمل إضافة متميزة".
ورأت بعض التعليقات أن آداء بعض الممثلين فيه اجتهاد واضح، بينما أنقص من رصيد ممثلين اخرين، وخلصوا إلى أن العمل فى مجمله اقل من مستوى انتاجه.
ورفضت كاتبة المسلسل الكويتية هبة مشاري مؤلفة المسلسل "سرايا عابدين" الهجوم المثار على العمل والادعاء بأنه يحمل العديد من الأخطاء
التاريخية، مؤكدة أن تتر المسلسل مكتوب فيه أن العمل قصة مستوحاه من التاريخ وليس سردا لجميع التفاصيل أوالتوثيق لمرحلة تاريخية بعينها.
وقالت إن صناع المسلسل على علم بكل الأخطاء التاريخية التي تم الإعلان عنها فى المواقع والصحف لأنها اشياء بسيطة، لافتة إلى أنها لم ترد استخدام تفاصيل تاريخيه بدقه حتى لا يكون العمل ممل وإنما تم تناول مرحلة تاريخية بطريقة تحمل قدرا من الخيال والإبداع والتحرر.
تدور أحداث "سرايا عابدين" في قالب تاريخي خلال فترة حكم الخديوي إسماعيل لمصر من قلب سرايا عابدين، حيث يحتدم الصراع والتنافس داخل أرجاء القصر بين "الحرملك" من أجل كسب رضا الخديوي.
ويتطرق "سرايا عابدين" إلى الأوضاع الاجتماعية في ذلك الزمن، متخذا من الوقائع التاريخية خطوطا عريضة تدور في قلبها الأحداث وتتصاعد ضمنها الحبكة الدرامية.
يجمع العمل حشدا من أبرز النجوم والممثلين المصريين والعرب، في مقدمتهم يسرا، وقصي خولي، ونيللي كريم، وغادة عادل، وداليا مصطفى، ونبيل عيسى، ومي كساب، وصلاح عبد الله، نور، وكارمن لبس، وهبه نور، وناهد السباعي، وأنوشكا، ووائل نجم، وإنجي المقدم، وسوسن أرشيد وغيرهم.

أهم الاخبار