قالت إن مسلسل "الصندوق الأسود" عمل مختلف

رانيا يوسف: سأقول نعم للدستور علشان مصر

فن وثقافة

الاثنين, 06 يناير 2014 14:46
رانيا يوسف: سأقول نعم للدستور علشان مصر
كتب - أحمد عثمان:

استطاعت الفنانة رانيا يوسف ترسيخ موهبتها من خلال موسم استثنائى العام الماضى بنجاحها في مسلسلى «نيران صديقة» و«موجة حارة» ومن أجل ذلك قررت التركيز الموسم القادم بمسلسل واحد فقط بعد الإرهاق الشديد الذي تعرضت له في العملين الماضيين.

«رانيا» اختارت الموسم القادم «الصندوق الأسود» في دور تراه مختلفاً تماماً ولم تقدمه من قبل.. قالت رانيا إنها تشعر بقلق وخوف لصعوبة الدور، فهو يميل لنوعية السيكودراما المركبة.. لكنها قبلت التحدى بهذا الدور الموسم القادم وترحب بالمنافسة الشريفة مع جيل الكبار في بطولة تحمل عبئها.
ومن أجل ذلك قررت رانيا التفرغ التام للعمل وتأجيل السينما لما بعد تصوير المسلسل ولكن ما يدور في مصر لن يكون بعيداً عن مشاعرها كما قالت لأنها بنت مصر وتعيش علي أرضها التي تعشقها وأكدت أنها ستقول نعم للدستور حتي لو هناك ملحوظات لها عليه، لأن الأهم من وجهة نظرها أن تعبر مصر و«تعدى» هذه المرحلة.
كما تطالب الرئيس القادم أيا كان أن يستوعب الدرس ويفهم ويذاكر جيداً أخطاء من قبله لأن هذه المرحلة المهمة لا تتحمل أي أخطاء بعد معاناة الشعب والأزمات التي نعيشها.
في البداية أكدت رانيا يوسف أن مسلسل «الصندوق الأسود» استقرت عليه من بين خيارات كثيرة، لأن مضمون العمل يبحث بشكل درامي مميز عن الصندوق الأسود داخل كل إنسان، وأضافت بصراحة لن أستطيع الكشف عن طبيعة دورى الآن، لكنه مختلف تماماً عما قدمته من قبل فهو شخصية فتاة تدعى «دولت حجازى» تعيش حياة متناقضة بين الفقر والغنى، وتعيش شخصية مركبة وطبيعة الدور يحتاج لقدرات تمثيلية كبيرة ومؤثرات، لذلك كان تحدياً كبيراً أن أقبله وأنا أسعى للنجاح بإذن الله لأثبت لجمهورى وصناع المسلسل الذين اختارونى أنني قادرة علي التحدى بخلاف أن فريق العمل خالد سليم وخالد زكى وأحمد راتب والمخرج خالد الأعصر والمؤلف طارق بركات والإنتاج القوى الذي يقف خلف العمل جعلني أوافق علي هذا المسلسل بشكله ومضمونه، المهم والمختلف ولا تشغلنى المنافسة مع غيرى بقدر ما يشغلنى النجاح الذي أسعى للاستمرار فيه بعدما حققت طموحاتى في الدراما العام

الماضى بعملين مهمين.
وعن تأثير انتخابات الرئاسة ومسابقات كأس العالم علي موسم رمضان القادم أكدت رانيا أنه ربما يكون هناك تأثير بسيط لكن في النهاية الناس تسعي للهروب من مشاكلها وهمومها بالمتعة ولا تجدها سوى في الدراما بعدما أصيبت السينما بوعكة بسبب أحداث الشارع وعدم استقرار الأوضاع ومع ذلك أتوقع موسماً درامياً كبيراً بدليل ما حدث في المواسم السابقة وكانت أحداث الشارع أكثر عنفاً، مع ذلك نجحت الدراما في بسط نفوذها وتأكدت الريادة الفنية كالعادة لمصر.
وأضافت: الدليل علي أن الموسم القادم سيكون قوياً هو البداية المبكرة لهذا الموسم ونحن في «الصندوق الأسود» سنبدأ التصوير في نهاية يناير ونستغل هذا الوقت في التحضير والبروفات حتي تمر البلد بسلام من مرحلة الاستفتاء علي الدستور.
وعن تأجيلها للسينما، أكدت رانيا: جاءتني مشروعات سينمائية كثيرة لكنني أركز الآن في الدراما لأؤكد خطوات النجاح التى خضتها من قبل ووضعتني في صفوف المنافسة من العام الماضى وما قبله وعندما يأتيني السيناريو المناسب في السينما أكيد سأتواجد لكن بعدما أخذ خطوات كبيرة في مسلسل «الصندوق الأسود».
وعن موقفها من الدستور القادم قالت رانيا يوسف: بالتأكيد سأقول نعم للدستور لأن معنى ذلك هو عبور لمرحلة العناء التي عاشتها البلد اقتصادياً وأمنياً وثقافياً.. وأضافت: لا يجب أن نتوقف عند مادة أو أكثر أو نعترض لمجرد الاعتراض لأن كل شيء قابل للتغيير والتعديل لكن الأهم والمهم الآن هو أن مصر «تعدى» المرحلة وتعبر هذه المحنة لأننا لو توقفنا عند اعتراض البعض لن نتقدم في شيء لأننا طوال الوقت نعترض.
وعن رؤيتها لمواصفات رئيس مصر القادم قالت رانيا يوسف بالتأكيد الشعب الذي عاني وقام بثورتين وسعي لتحقيق أحلامه قادر علي اكتشاف واختيار الشخص الذي يثق فيه لأن مصر ولادة وقادرة علي إنجاب زعماء وأبطال ولعل أقربهم هو موقف الفريق أول السيسي ودوره في حماية البلاد من أزمة كبيرة لكن الأهم أن يضع الرئيس القادم نصب أعينه خطايا وأخطاء الرؤساء السابقين وأن يكون الاقتصاد والأمن أهم اهتماماته ويضع مصر الوطن نصب عينيه حتي تستعيد مصر قيمتها وقامتها.

أهم الاخبار