رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفن المصرى ينتصر على إرهاب الإخوان بلندن

فن

السبت, 05 أكتوبر 2013 11:01
الفن المصرى ينتصر على إرهاب الإخوان بلندن
كتب- محمد فهمى:

واصل الفن المصري انتصاراته التى امتدت عبر ثورات الشعب المصري المتتالية على مر العصور ولكن هذه المرة على مسرح لوجن بالعاصمة الإنجليزية لندن في الاحتفال الذى أقيم بمناسبه احتفالات أكتوبر المجيدة وإعادة افتتاح المركز الثقافى المصري بلندن بعد تطويره وترميمه.

وأحيا الحفل فرقة الموسيقى العربية بقيادة المايسترو الشاب أحمد عامر وكل من المطرب أمجد العطافى والمطربة مى فاروق بحضور الدكتور أشرف الخولى سفير مصر فى إنجلترا والدكتورة نادية الخولى المستشار الثقافى المصري بلندن والدكتورة إيناس عبد الدايم رئيسة دار الأوبرا المصرية.
واحتشد المسرح بأكثر من ألف مشاهد يمثلون مختلف الجاليات المصرية والعربية حيث امتلئت بهم جنبات المسرح الذى يعد واحدا من أكبر مسارح إنجلترا للاحتفال بهذه المناسبة.
وبدأ الحفل بعزف موسيقى الفن لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب ثم تغنى المطرب أمجد العطافى بأغنية أهو ده اللى صار لفنان الشعب سيد درويش والأرض بتتكلم عربى.
وبعد الانتهاء من الأغنية ظهر عدد من الشباب لا يتعدون أصابع اليد الواحدة يحملون علامات ويرتدون ملابس بها اشارات رابعة وحاولوا افساد الحفل والاعتداء على السفير والفرقة الفنية لدار الأوبرا إلا ان الجالية المصرية والعربية لفظوهم وطردوهم من قاعة المسرح مرددين هتافات "بره بره".
وثبتت الفرقة على المسرح وكل أعضائها يحملون الآلات الموسيقة والتى كانت بمثابة السلاح الذين واجهوا به هذا الاعتداء هكذا كان المشهد بين التعبير عن حب الوطن

بالثقافة الفن، ومن حاولوا الاعتداء وإرهاب الحاضرين وردد الجميع هتاف "تحيا مصر" الذى زلزل جدران المسرح.
وقام أطفال الجالية المصرية بحمل علم مصر على المسرح مع المطرب أمجد العطافى واستكملت فقرات الحفل الفنية بأغنية بسم الله وبانوراما أغانى وطنية، وكانت بمثابة التحية لمصر ولجيشها العظيم وسط هتافات المصريين والعرب بلندن.
وتألقت المطربة مى فاروق وهى تشدو بأغانى قصيدة مصر ويا حبيبتى يا مصر التى شاركها فيها الجمهور بالغناء ومصر التى فى خاطرى وفكرونى واختتم الحفل باغنية أحلف بسماها والتى حرص السفير المصري والمستشارة الثقافية ورئيسة الأوبرا على مشاركة المطربين بها رافعين علم مصر فى سماء إنجلترا.
وقال السفير المصري كلمه أكد خلالها أنه لا وصاية لأى دولة على مصر وأن الشعب المصري علم وأبهر العالم منذ آلاف السنين، وأشار إلى قوتها الناعمة المتمثله فى الفن والثقافة واصفاً الأوبرا بأنها قلعة النور التى تضئ الفكر والعقول.

 

أهم الاخبار