رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«الدويتو الدرامى» يضع مسلسلات «الاختيار» و«الفتوة» و«ليالينا 80» فى القمة

فن

الاثنين, 01 يونيو 2020 23:33
«الدويتو الدرامى» يضع مسلسلات «الاختيار» و«الفتوة» و«ليالينا 80» فى القمةيسرا
كتب - أحمد عثمان:

إذا كانت دراما رمضان أفرزت هذا الموسم أعمالاً تصنف مستوى أول مثل «الاختيار» و«الفتوة» و«بـ100 وش» و«فلانتينو»، وأعمال أخرى تصنف مستوى ثانياً منها مثلاً «خيانة عهد»، «سلطانة المعز»، «ليالينا 80»، «النهاية»، «شاهد إثبات»، «فرصة ثانية» و«نحب تانى ليه».

وأخرى مستوى ثالث ويندرج تحتها كل أعمال الكوميديا بكل نجومها التى اعتمدت على الاستسهال والاستهتار بشكل كبير، وتصنيف هذه المسلسلات ليس له علاقة بقوة نجومها ولكن لاعتماد هذه الأعمال على جماهيرية النجم فلا أحد ينكر حاليا أن نجوم شباك الدراما الآن هم ياسر جلال الذى نجح فى استقطاب حشد جماهيرى كبير فى مسلسل «الفتوة» وصعد معه لنجومية الشباك أيضا الممثل أحمد صلاح حسنى، كما انتزع أمير كرارة هذا الموسم الصدارة باقتدار بمسلسل «الاختيار»، ونجح أن يصعد فى نجومية الشباك النجم أحمد العوضى الذى لعب دور

«هشام عشماوى»، واستطاع كل عمل أن يقدم «ديو» ناجحا فى الدراما الجماهيرية.

وفى الدراما النسائية نجحت يسرا فى أن تقدم معها فى مسلسل «خيانة عهد» نجمات مثل حلا شيحة وقدمتا «ديو» درامياً متميزاً.

وفى مسلسل «ليالينا 80» نجح المسلسل أن يقدم بطولة جماعية من أربعة أبطال هم: إياد نصار وخالد الصاوى وفى المقابل غادة عادل وأمامها صابرين وحقق هذا «الدويتو» الدرامى منافسة متميزة ارتقت بالأعمال التى حققت الصدارة، ففى «الاختيار» رغم نجومية أمير كرارة لكن وجود أحمد العوضى أشعل المنافسة التمثيلية وأدى أمير الدور بطريقة السهل الممتنع فأبدع «العوضى» وتعمق فى الشخصية كثيرا رغم كآبتها لكنه نجح فى تجسيد ملامحها.. وكذلك أداء يسرا العالى فى

«خيانة عهد» صعد بأداء حلا شيحة ونجح الدويتو الدرامى أيضا بين ياسر جلال وأحمد صلاح حسنى مما جعل من التصاعد الدرامى مسألة مهضومة مع الجمهور وهو نفس الأمر الذى صعد بأداء رياض الخولى أمام أحمد خليل فى نفس المسلسل.

ونجح الدويتو الدرامى أيضا فى مسلسل «البرنس» حيث تفوق أداء أحمد زاهر بشكل كبير على نفسه لدرجة أنه سرق الكاميرا أكثر من مرة من نجم العمل نفسه محمد رمضان، وتفوق فى أحيان كثيرة أداء «روچينا» على أداء بطلة العمل الرئيسية فى المسلسل اللبنانية نور.

ونجح الدويتو الدرامى أيضا فى مسلسل «لما كنا صغيرين» حيث قدم التمثيل بطريقة «وأنا رافع ايديا» محمود حميدة وخالد النبوى ونجحا فى سند المسلسل بطريقة الخبرة أولا وأداؤهما تفوق بشكل كبير على أداء بطلة العمل نفسها ريهام حجاج.

ويعود الفضل هذا الموسم لنجاح أعمال القمة إلى وجود النجم الأول ومنافسة مثل «كرارة» و«العوضى»، وياسر جلال وأحمد صلاح حسنى، ويسرا وحلا شيحة، وهذا التصعيد والمنافسة ستجعل من النجم الثانى فى العمل بطلا فى الأيام القادمة.

أهم الاخبار