رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زيدان: لابد من مراجعة التاريخ لحل أزماتنا

فن

الجمعة, 07 سبتمبر 2012 17:32
زيدان: لابد من مراجعة التاريخ لحل أزماتنا
كتب – أحمد الجندى:

كعادته يوم الأربعاء الأول من كل شهر، أقام الأديب الكبير "يوسف زيدان" صالونه الشهري بساقية عبدالمنعم الصاوي تحت عنوان "تاريخ الأزمة" والذى دعا فيه لمراجعة تاريخ الأزمات التي مرت بها الأمة من قبل، وكيف كان التصرف آنذاك حتى يفهم المصريون الحالة الحرجة التي يمرون بها هذه الأيام.

وأشار زيدان إلى أن أكثر الحالات شبهًا للوضع الحالي هي ثلاثة مؤلفات الأول كتاب لإمام الحرمين "أبو المعالي الجويني" بعنوان "غايات الأمم في التياث الظُلم" وذكر فيه كاتبه أنه لا يجوز النص على الإمامة، بمعنى أنه لا يوجد

هناك إمام للناس يتم ذكره في الدساتير ويجب طاعته، ولكن للجماعة الحق في اختيار الإمام وتغييره على عكس المبدأ الشيعي مثلاً.
أما المؤلف الثاني فهو مخطوطة بعنوان "الكشف عن مجاوزة هذه الأمة الألف" لـ"جلال الدين السيوطي" وكانت رسالتها الأساسية محاربة الشائعات التي يبرع المصريون في اختلاقها ونشرها.
وبخصوص المؤلف الثالث والأكثر أهمية هو كتاب "إغاثة الأمة بكشف الغمة" لــ"المقريزي" وكانت بنت المقريزي قد توفيت في مجاعة حدثت في مصر فكتب المقريزي الكتاب ليعيد
فيه استحضار الأزمات السابقة لتعليم الجماعة المصرية كيف تتصرف وذكر فيه أن المعاينة والمعاصرة للأحداث تضخم رؤيتنا لها، وكان هناك تصور قبل المقريزي أن الأزمات والمحن تأتي من الخارج ولا يحلها إلا الله وقد أصدر المقريزي الكتاب ليبين للناس الأسباب الحقيقية لنزول المحن وكيفية الخلاص منها وأن المحن لا تنزل من السماء ولكن يمكن أن يصنعها البشر وأن ما يحل بالناس من محنة ما هو إلا سوء تدبير من الحكام والزعماء وغفلة منهم عن النظر في مصالح العباد .
وذكر زيدان خلال الصالون أنه سلم دار الشروق ثلاثة كتب جديدة تحت مسمى "السباعيات" وهي تجميع لمقالاته في فصول، وأسماء الكتب هي "سباعيات التوهم - سباعيات التدين - وسباعيات الثورة".

 

أهم الاخبار