رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أحمد عبدالعزيز متحدثاً عن وضع المسرح: «الشباشب» غلبت الثقافة

فن

الجمعة, 23 أغسطس 2019 21:32
أحمد عبدالعزيز متحدثاً عن وضع المسرح: «الشباشب» غلبت الثقافة
كتبت ـ بوسي عبدالجواد:

كشف الفنان أحمد عبدالعزيز، رئيس المهرجان القومى للمسرح الميزانية المخصصة للدورة الـ12، موضحا أنها بلغت نحو 2 مليون جنيه من بينها 600 ألف للجوائز فقط، وهي أعلى من العام الماضي بزيادة 550 ألف جنيه، مشيراً إلى أن هناك زيادة عن الدورة الماضية وصلت 550 ألف جنيه، موضحاً أنه تم زيادة الفعاليات والأنشطة هذا العام لأكثر من الضعف بدليل مضاعفة الجوائز واستحداث جائزة جديدة للتأليف المسرحى.

جاء ذلك على هامش الندوة التي اقيمت الخميس الماضي، والتي ادارها الناقد محسن الميرغني وبحضور كل من المخرج أحمد السيد والناقدة رنا عبدالقوي عضوي اللجنة العليا للمهرجان و إسماعيل مختار مدير المهرجان ورئيس البيت الفني للمسرح.

  ووجه الفنان أحمد عبدالعزيز رئيس المهرجان في بداية حديثه الشكر لأعضاء اللجنة العليا، على مجهوداتهم للخروج بدورة مشرفة ومتميزة. وأضاف أنه كان

هناك تعاون بينهم كبير واحيانا اختلافات ولكن بشكل صحي حتي انتهوا من التصور الذي ظهر به المهرجان. وأشار إلى أنه تم تقسيم المهرجان إلى خمس مسابقات الأولى للجهات التي تنتج للمسرح والمسابقة الثانية التي تنتج للمسرح كنشاط فني والمسابقة الثالثة للمسرح الموجه للطفل وذوي القدرات الخاصة والمسابقة الرابعة خاصة بالتأليف المسرحي وذلك لأننا ننتج ٢٠٠٠ عرض سنويا، ولكن تأثيرها لا يوجد على المجتمع، بالإضافة إلى المسرح الجامعي، حيث يوجد ٢٥ جامعة تنتج ما يقرب من ٧٠٠ عرض بالإضافة إلى الشركات والبنوك فأين تأثير كل هذه العروض؟ وتابع رئيس المهرجان: حاولنا خلال تلك الدورة توصيل الخدمة الثقافية وربط الجمهور بالعروض واتاحة انتاجات المسرح
المصري له ولذلك قمنا بتقسيم المهرجان لخمس مسابقات وذلك ايضا لأن العمل المسرحي شاق ومجهد جدا ومن هنا قررنا تقسيم المسابقات ويوجد ٦٨ عرضًا بعد اعتذار عرضين. ووجه عبدالعزيز، شكره للفنان إسماعيل مختار على المجهود الجبار، لأن المسارح أماكنها وأوضاعها صعبة للغاية، لا تليق بشعب تعداده ١٠٠ مليون يستخدم نفس العدد من المسارح التى شيدت عندما كان تعداده ٢٠ مليونا.

وعن وضع المسرح الآن قال: كان وضع مسارحنا أفضل وعددها أكبر، مقارنة بالمشهد المسرحي الآن، حيثُ انتشر الباعة الجائلون حول المسارح في كل مكان فأصبحنا في بلد غلبت «الشباشب» فيه الثقافة. وأضاف: برغم كل ذلك لكننا نريد تشجيع من يعمل في المسرح لأنه يبذل مجهودا قاسيا، وكما تحدثت عن وضع المسارح الصعب لكن المبدع المسرحي يجد حلولا ويعرض في اي مكان. وأشار إلى أنه في حفل الافتتاح تم تكريم الآباء المسرحيين وعظماء الحركة المسرحية من النجوم في كل مجالات المسرح، وفي الختام سوف يتم تكريم الأبناء؛ لأن التواصل بين الأجيال هو ما يهدف إليه المهرجان.

أهم الاخبار