رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد تصدر The Nun شباك التذاكر.. بوني آرونز تلقن درسًا قاسيًا للمنتجين

فن

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018 13:14
بعد تصدر The Nun شباك التذاكر.. بوني آرونز تلقن درسًا قاسيًا للمنتجينبوني آرونز

كتبت- بوسي عبد الجواد

أثبتت الممثلة الامريكية بوني آرونز، أن الموهبة تنتصر على الشكل الخارجي، فالمظهر الأنيق يبرز  الفنان، لكن الموهبة تضمن البقاء، وذلك بعد نجاح دورها في فيلم The Nun، التي تلعب فيه دور الراهبة الشيطانية، حيثُ حطم الفيلم الأرقام القياسية في أول عرض له في هوليوود وصلت إلى 53 مليون دولار في شباك التذاكر بأمريكا الشمالية متفوقا على أول إصدار من سلسلة Conjuring الصادر عام 2013، الذي حقق رقما قياسيا آنذاك بإيرادات بلغت نحو 41 مليون دولار.
وبنجاحها هذا، تكون لقنت آرونز درسا قاسيا للمنتجون الذين نعتوها في بداية مسيرتها الفنية، ولم يسندوا لها

دورا في أي عمل سينمائي بسبب مظهرها الخارجي ومظهر أنفها.

 

عانت آرونز كثيرا منذ أن وطأت قدماها مجال التمثيل، حيثُ كان يتجاهلها المنتجون آنذاك، مبررين بذلك بأن وجهها لا يصلح أن تكون نجمة سينمائية، ولهذا انتقلت إلى أوروبا وظهرت في أفلام قصيرة وإعلانات تجارية، وكان أول فيلم أمريكي تظهر به هو فيلم Exit to Eden الذي جسدت فيه دور عاهرة.

ربما تكون أنف آرونز سببا في نجاحها في تأدية أفلام الرعب، ففي البداية لعبت أدوارا صغيرة في العديد من أفلام

الرعب الشهيرة منها I Know Who Killed Me و Drag Me to Hell.

 

شاركت آرونز في العديد من الأعمال السينمائية مثل Mulholland Drive، The Princess، Diaries 2: Royal Engagement، ويعتبر الفيلمين The Conjuring 2، The Nun من الأفلام التي سطرت اسمها في مصاف نجمات الصف الأول من مشاهير هوليوود.

 

The Nun تدور أحداثه في عام 1952 حول كاهن يرسله الفاتيكان إلى رومانيا للتحقيق في وفاة راهبة شابة في دير روماني ليكتشف أن هناك قوة شيطانية على شكل الراهبة الشيطانية، حيث يتحول الدير إلى ساحة معركة بينها وبين رجال الدين.

 

جدير بالذكر أن موقع الفيديوهات الشهير، قد اضطر لحذف الإعلان التشويقي الخاص بالفيلم بعد أن تعرض لانتقادات وتلقى شكاوى عدة من قبل المستخدمين نظرا لأنه يحتوي على لقطات لا تتوافق مع سياسات الموقع الشهير.

أهم الاخبار